تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

اختفاء خاشقجي.. هل يردع العاهل السعودي ولي عهده؟

للمزيد

أسبوع في العالم

قضية خاشقجي: تسريبات.. تأويلات.. وانتظارات

للمزيد

حدث اليوم

العراق: أي تشكيلة للحكومة جديدة؟

للمزيد

موضة

إكسسوارات مسمومة في الولايات المتحدة ومجوهرات ملكية في مزاد علني

للمزيد

حوار

الناشطة رنا أحمد: "لا يسمح لنا بأن نحلم هنا".. ازدواجية سيرة ذاتية

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

قائمة طويلة من المقاطعين لمؤتمر استثماري سعودي تشمل حكومات وشركات كبرى

للمزيد

هي الحدث

تحية إلى الأديبة الراحلة إميلي نصر الله

للمزيد

على هذه الأرض

بحيرات شرقي ألمانيا أقيمت على أنقاض مناجم للفحم

للمزيد

وقفة مع الحدث

ترامب متأكد من موت خاشقجي..ماذا سيفعل مع القاتل؟

للمزيد

فرنسا

من هو ألكسندر بينالا معاون الرئيس الفرنسي الموقوف رهن التحقيق؟

© أ ف ب | ألكسندر بينالا إلى جانب الرئيس ماكرون خلال زيارته لإحدى المناطق الفرنسية

نص علاوة مزياني

آخر تحديث : 20/07/2018

كان ألكسندر بينالا، مساعد مدير مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أعلنت النيابة العامة في باريس الجمعة توقيفه ووضعه رهن الحجز الاحترازي للاشتباه في ممارسته "أعمال عنف" و"انتحال وظيفة"، طالبا في الحقوق قبل أن يدخل عالم "الأمن" في 2011 من بوابة الحزب الاشتراكي.

لم يكن يُعرف الكثير عنألكسندر بينالا، مساعد مدير مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبل أن تنشر صحيفة "لوموند" الأربعاء شريط فيديو يظهر فيه وهو يجر امرأة ثم يضرب رجلا خلال الاحتفالات بالأول من أيار/مايو الماضي في باريس. وقد أعلنت النيابة العامة الجمعة توقيفه ووضعه رهن التحقيق للاشتباه في ممارسته "أعمال عنف" و"انتحال وظيفة".

وحسب ما تناقلته وسائل الإعلام الفرنسية حتى الآن فإن هذا الرجل البالغ من العمر 26 عاما، ولد في حي مادلين بمدينة إيفرو الواقعة بمنطقة النورماندي، في شمال فرنسا. وكان طالب حقوق بباريس قبل أن يتحول إلى عالم الأمن وحراسة الشخصيات.

تفاصيل قضية ألكسندر بينالا

وحسب موقع مجلة "لونوفيل أوبس"، فإن بينالا بدأ يمارس مهنته بين عامي 2009 و2010 في الحزب الاشتراكي. ورصد الموقع شهادة المسؤول السابق عن الأمن في الحزب اليساري إريك بلوميه، والذي شدد على أن الشاب أبدى رغبة شديدة في ممارسة مهنة الحراسة الشخصية. وقال بلوميه: "كان يومها طالبا وسبق له العمل كحارس شخصي لعدد من الممثلين". وأضاف: "كان شخصا رزينا ومتوازنا، وأظهر كفاءات وقدرات كبيرة، فتكلفت بتدريبه لمهنة الحراسة الشخصية".

وأمام إصراره ومثابرته، حصل ألكسندر بينالا على أول منصب رسمي في عام 2011 خلال حملة الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي"، إذ أصبح مكلف أمن مارتين أوبري، والتي كانت آنذاك إحدى الشخصيات اليسارية لنيل ترشح حزبها للانتخابات الرئاسية 2012.

وقال باسكال لامي، الذي كان مدير حملة أوبري، لموقع "لونوفيل أوبس": "لقد أبدى اهتماما كبيرا بقضايا الأمن"، مضيفا: "كان جديا في الأمر، قوي العضلات، يمارس الرماية".

وبعد انتخاب فرانسوا هولاند مرشحا رسميا للاشتراكيين، قرر إريك بلوميه على حد قوله تحويل بينالا للفريق الأمني المكلف بحراسة هولاند. وفي وقت لاحق، أصبح سائقا خاصا لوزير الاقتصاد السابق أرنو مونتبور.

عبد الله ملكاوي موفد فرانس24 إلى مديرية الشرطة في باريس - قضية ألكسندر بينالا

وقال الأخير لعديد من الصحف إنه قرر إقالته بعد أسبوع فقط من تعيينه، إذ إنه تسبب بحادث سير بحضور الوزير، ثم حاول الفرار.

صحيفة "لوموند" كتبت أن ألكسندر بينالا كان ضمن مجموعة من نحو أربعين طالبا استفادت في نيسان/أبريل 2015، أي خلال حقبة الرئيس فرانسوا هولاند، من تدريب رفيع المستوى استمر أسبوعا في مدرسة ضباط الدرك الفرنسي بضاحية مولان، جنوب باريس. وكان يومها حاملا لشهادة عالية في الحقوق.

وعمل بينالا أيضا رئيس ديوان المندوب الوزاري لشؤون المساواة للفرنسيين في مناطق ما وراء البحار جان مارك مورماك (بطل الملاكمة السابق) في 2016.

وبعد إعلان إيمانويل ماكرون نيته الترشح للانتخابات الرئاسية، التحق بمرشح حركة "الجمهورية إلى الأمام" كمسؤول أمني مقابل راتب شهري يقدر بـ3500 يورو، ليصبح مع مر الأيام أحد المقربين من الرئيس الفرنسي المنتخب في أيار/مايو 2017.

وتفجرت قضية ألكسندر بينالا الأربعاء الماضي بعد أن نشرت صحيفة "لوموند" شريط فيديو يظهر فيه مكلف أمن ماكرون أثناء حملة الانتخابات الرئاسية، يضرب متظاهرا في يوم عيد العمال منتحلا صفة رجل أمن، ما أدى إلى إقالته من مهامه.

 

علاوة مزياني

نشرت في : 20/07/2018

  • كأس العالم 2018

    حماس ماكرون بكأس العالم وتنازل أمير قطر عن مقعده للسيدة الأولى يلهبان الإنترنت

    للمزيد

  • كأس العالم 2018

    بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

    للمزيد

  • فرنسا

    ماكرون يكشف الخطوط العريضة لعامه الرئاسي الثاني أمام البرلمان في قصر فرساي

    للمزيد