ميركل ترحب بعقد لقاء ثان محتمل بين ترامب وبوتين

إعلان

برلين (أ ف ب) - رحبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجمعة بعقد قمة جديدة محتملة بين الرئيسين الاميركي والروسي واعتبرت ان دعوة دونالد ترامب لفلاديمير بوتين الى الولايات المتحدة أمر إيجابي.

وقالت ميركل في مؤتمرها الصحافي السنوي قبل عطلة الصيف "أرحب بكل لقاء ... عندما يكون هناك حوار خصوصا بين هذين البلدين فهذا أمر جيد للجميع. وليس من المفترض ان يكون من الطبيعي الا يزور رئيس روسي الولايات المتحدة منذ 2005 كما اعتقد".

ويعتزم ترامب استقبال بوتين لمحادثات في واشنطن في وقت لاحق هذا العام، بعد قمتهما الاولى في هلسنكي الاثنين.

وواجه ترامب انتقادات في اعقاب قمة هلسنكي التي اعتبرها كثيرون احتضانا مقلقا لرجل روسيا القوي -- وانكارا على ما يبدو لاجهزة الاستخبارات الاميركية التي توصلت إلى أن موسكو تدخلت في انتخابات 2016.

وانعقدت القمة في العاصمة الفنلندية خلف أبواب مغلقة ولم يسمح لاي شخص بالدخول باستثناء مترجمين.

وعدد الرئيس الاميركي الخميس المواضيع التي نوقشت وهي "مكافحة الارهاب وامن اسرائيل والانتشار النووي والهجمات الالكترونية والتجارة واوكرانيا والسلام في الشرق الاوسط وكوريا الشمالية وغيرها".

تعود آخر زيارة لبوتين للبيت الابيض إلى 2005 عندما دعاه الرئيس جورج دبليو بوش، فيما زار الرئيس الروسي السابق ديمتري مدفيديف البيت الابيض في 2010.