بانون يسعى الى انشاء مؤسسة في اوروبا لدعم الحركات الشعبوية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - يسعى ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الاميركي دونالد ترامب، الى انشاء مؤسسة في اوروبا تهدف الى اطلاق "ثورة" شعبوية يمينية في القارة، بحسب ما اعلن موقع "دايلي بيست" الاميركي.

وابلغ بانون القريب من اليمين المتطرف الاميركي موقع "دايلي بيست" بانه ينوي ان تكون الانتخابات الاوروبية المقررة في 2019 اولى الاستحقاقات لمؤسسته.

وينوي بانون ان يتخذ من بروكسل، عاصمة الاتحاد الاوروبي، مقرا رئيسيا لمنظمته التي سيكون اسمها "الحركة"، بحسب ما نشر الموقع مساء الجمعة.

وينوي بانون توظيف عشرة اشخاص قبل موعد الانتخابات الاوروبية في 2019.

وبحسب الموقع فان "الحركة" يمكن ان تزود شخصيات سياسية يمينية لا تحظى بالضرورة بدعم منظمات فاعلة باستطلاعات واستشارات وافكار ومقترحات.

وينوي بانون منافسة مؤسسة "اوبن سوسايتي" اليسارية التي يملكها الملياردير الاميركي جورج سوروس.

ويقول بانون "سوروس لامع. انه شيطان لكنه لامع".

واشارت وسائل اعلام عدة الى ان بانون، الرئيس التنفيذي السابق لموقع "بريتبارت نيوز" اليميني المتطرف، نزل في احد الفنادق الفخمة في لندن خلال زيارة ترامب لاوروبا واستقبل ممثلين لحركات يمينية في اوروبا.

ويقول بانون للموقع "حققنا نجاحا كبيرا لدرجة اننا سنبدأ بقبول طلبات التوظيف".

ويبدو ان الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة في اوروبا ولا سيما اعادة انتخاب فيكتور اوربان في المجر، ووصول حزب الرابطة اليميني المتطرف الى السلطة في ايطاليا مع حركة خمس نجوم الشعبوية، تثير حماسة بانون.

وقال بانون إن "ايطاليا هي القلب النابض للسياسة الحديثة. ما ينجح هناك قد ينجح في اي مكان".