تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جولة "اقتصادية" تقود الرئيس الصيني إلى السنغال ورواند وجنوب أفريقيا

الرئيس السنغالي ماكي سال مستقبلا نظيره الصيني شي جينبينغ في دكار. 21 تموز/يوليو 2018.
الرئيس السنغالي ماكي سال مستقبلا نظيره الصيني شي جينبينغ في دكار. 21 تموز/يوليو 2018. أ ف ب

وقع الرئيسان الصيني شي جينبينغ والسنغالي ماكي سال السبت عشرة اتفاقات في مجالات تتصل بالقضاء والتعاون الاقتصادي والتقني والبنى التحتية وتعزيز الموارد البشرية والطيران المدني، في إطار جولة أفريقية تقود جينبينغ أيضا إلى رواندا وجنوب أفريقيا.

إعلان

تمخض عن زيارة الدولة التي قادت السبت الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى دكار، توقيع اتفاقات جديدة لتعزيز روابطها الاقتصادية مع السنغال، في زيارة هي الأولى على هذا المستوى منذ نحو عشر سنوات.

واستقبل الرئيس السنغالي ماكي سال نظيره الصيني لدى وصوله بعد الظهر إلى دكار، أولى محطة جينبينغ في جولة أفريقية تقوده أيضا إلى رواندا وجنوب أفريقيا.

وصرح الرئيس السنغالي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني أن الطرفان أجريا مباحثات "حول التعاون الثنائي والعلاقات الصينيةالأفريقية والمستجدات الدولية". مشيدا بالصين باعتبارها "أحد أكبر اقتصادات العصر الحديث"وبشعبها "الذي شكلت مسيرته رسالة أملتظهر أن التخلف ليس قدرا وأن معركة التقدم تُكسب أولا عبر روح الكفاح".

من جهته قال الرئيس الصيني "في كل مرة آتي إلى أفريقيا ألاحظ الحيوية الكبيرة لهذه القارة الموعودة بمستقبل زاهر"، مؤكدا "ثقته التامة بمستقبل التعاون الصيني الأفريقي".

ووقع الرئيسان قبيل مؤتمرهما المشترك عشرة اتفاقات في مجالات تتصل بالقضاء والتعاون الاقتصادي والتقني والبنى التحتية وتعزيز الموارد البشرية والطيران المدني.

وكان الرئيس الصيني قد حظي باستقبال شعبي في شوارع دكار.

ويسلم الرئيس الصيني الأحد نظيره السنغالي مفاتيح حلبة مصارعة تولت الصين بناءها في السنغال حيث تحظى هذه الرياضة بشعبية كبيرة.

ثاني أكبر شريك تجاري للسنغال..

وتعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري للسنغال بعد فرنسا وتخطت قيمة إجمالي التبادلات التجارية بين البلدين ملياري دولار في 2016، بحسب بيانات رسمية. وتعد المكسرات أهم صادرات السنغال إلى الصين إضافة إلى معدني الزركونيوم (الزرقون) والتيتانيوم.

وارتفعت الصادرات الصينية إلى السنغال من 227 مليار فرنك سنغالي، ما يعادل 350 مليون يورو و410  ملايين دولارفي2013  إلى367  مليار فرنك سنغالي في 2017، وتتقدمها مواد البناء ولا سيما أن المشاريع العامة يتم تلزيمها بشكل متزايد لشركات صينية.

وأنجزت شركات صينية قسما كبيرا من البنى التحتية في السنغال بينها ملاعب رياضية في دكار وطرق ومسرح وحلبة مصارعة ومتحف للحضارات.

وتخطى حجم الاستثمارات الصينية في السنغال منذ عودة العلاقات الدبلوماسية في2005  نحو1,8  مليار يورو.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن