"عدوان جوي اسرائيلي" على موقع عسكري في مصياف وسط سوريا (سانا)

إعلان

دمشق (أ ف ب) - افاد مراسل وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) مساء الاحد عن "انباء عن عدوان اسرائيلي على منطقة مصياف" جنوب غرب مدينة حماة في وسط سوريا.

ونقلت الوكالة لاحقا عن مصدر عسكري سوري "تعرض احد المواقع العسكرية في مصياف لعدوان جوي اسرائيلي للتغطية على انهيار التنظيمات الارهابية المسلحة في ريفي درعا والقنيطرة"، لافتا الى ان "الاضرار تقتصر على الماديات".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان "انفجارات هزت منطقة مصياف في الريف الغربي لمدينة حماة، بالقرب من محافظة طرطوس".

ونقل المرصد عن "مصادر متقاطعة" أنها "ناجمة عن انفجارات في منطقة معامل الدفاع في ريف المدينة، وأن الانفجارات ناجمة عن قصف صاروخي استهدفها يرجح أنه نتيجة ضربات إسرائيلية طالت المنطقة".

واضاف ان "أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد في سماء المنطقة"، من دون ان ترده معلومات حتى الان عن سقوط ضحايا.

وفي منتصف تموز/يوليو، اوردت سانا ان اسرائيل استهدفت موقعا عسكريا للنظام السوري شمال مطار النيرب في ريف حلب الشرقي في شمال البلاد، فيما تحدث المرصد عن مقتل تسعة عناصر من المسلحين الموالين للنظام في القصف المذكور بينهم ستة سوريين.

وأشار إلى أن "الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مركزاً للحرس الثوري الإيراني قرب مطار النيرب العسكري" في ريف حلب الشرقي.

وهذه المرة الرابعة التي تستهدف فيها إسرائيل مواقع عسكرية في سوريا في تموز/يوليو، اذ كانت دمشق اتهمتها في الثامن من الشهر الجاري بقصف مطار التيفور العسكري في وسط البلاد، وتكرر الأمر في الـ12 منه واعلنت اسرائيل وقتها إنها ضربت ثلاثة مواقع عسكرية في جنوب سوريا. وأعلنت دمشق في المرتين ان دفاعاتها الجوية تصدت للصواريخ الإسرائيلية.