تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سقوط صخرة ضخمة من حائط المبكى في القدس وحاخامه يصفه بـ"الحادث النادر"

صورة التقطت في 23 تموز/يوليو 2018 تظهر الحجر الذي سقط من حائط المبكى في القدس.
صورة التقطت في 23 تموز/يوليو 2018 تظهر الحجر الذي سقط من حائط المبكى في القدس. أ ف ب

اعتبر حاخام حائط المبكى (البراق) شموئيل رابينوفيتش أن سقوط صخرة ضخمة تزن 100 كلغ من الحائط المقدس لدى اليهود والمسلمين، هو "حادث نادر جدا وغير مفهوم يستلزم تحكيم الضمير". والاثنين أغلقت بلدية القدس قسما من الموقع للتحقيق والتأكد من عدم وجود أي خطر آخر.

إعلان

أعلنت بلدية القدس الاثنين أنها قامت بإغلاق قسم من حائط المبكى (البراق عند المسلمين) صباحا بعد سقوط حجر يزن100  كلغ دون أن يوقع إصابات.

وصرح رئيس بلدية المدينة نير بركات في بيان أن "حجرة تزن100  كيلوغرام سقطت قرب امرأة دون إصابتها" مبررا سبب إغلاق قسم من حائط المبكى.

ويعتبر اليهود حائط المبكى الذي يقع أسفل باحة حرم المسجد الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70، وهو أقدس الأماكن لديهم.

بينما يعتبره المسلمون جزءاً من الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وسقط الحجر في القسم المختلط حيث يمكن للنساء والرجال الصلاة معا. وأضافت البلدية "ستتولى هيئة الآثار التحقق من عدم وجود أي خطر قبل السماح مجددا بفتح الموقع".

وزار الأحد عشرات آلاف الأشخاص الموقع المقدس بمناسبة ذكرى "خراب الهيكل" عند اليهود.

وصرح حاخام حائط المبكىشموئيل رابينوفيتش في بيان الاثنين أنه "حادث نادر جدا وغير مفهوم يستلزم تحكيم الضمير".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.