تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو: "لا نخشى" فرض عقوبات على النظام الإيراني "على أعلى مستوى"

3 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو الأحد أن الولايات المتحدة "لا تخشى" ان تفرض عقوبات تستهدف النظام الإيراني "على أعلى مستوى"، معتبرا ان هذا النظام هو "كابوس على الشعب الايراني".

وقال بومبيو في كلمة امام الجالية الايرانية في كاليفورنيا "لسنا خائفين من ان نستهدف النظام على أعلى مستوى"، في اشارة الى العقوبات التي فرضتها واشنطن على آية الله صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية في ايران.

واضاف ان الولايات المتحدة تأمل أن تخفّض كل دول العالم وارداتها من النفط الايراني الى "أقرب نقطة ممكنة من الصفر" بحلول الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، محذرا من انه في حال لم يحصل ذلك فإن هذه الدول تعرّض نفسها لعقوبات اميركية.

كذلك اكد بومبيو دعم بلاده للمحتجين الذي يتظاهرون في ايران.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في أيار/مايو المنصرم انسحاب بلاده من الاتفاق الدولي الذي ابرم في 2015 مع ايران حول برماكدها النووي، وأمر بإعادة فرض كل العقوبات التي رفعت في اطار هذا الاتفاق الذي كان هدفه منع طهران من حيازة القنبلة الذرية.

وفي كلمته التي القاها في مكتبة الرئيس رونالد ريغن في "سيمي فالي" (ولاية كاليفورنيا، غرب) تحت عنوان "دعم الاصوات الايرانية"، دعا الوزير الاميركي العالم بأسره للانضمام الى الولايات المتحدة في حملة "الضغط" التي تقودها ضد النظام الايراني، وناشدها كذلك إدارة ظهرها الى طهران، علما بأن الاتحاد الاوروبي يبذل قصارى في محاولة لانقاذ الاتفاق النووي الايراني.

وأكد بومبيو ان "الامر لم ينته" عند العقوبات التي فرضتها واشنطن في كانون الثاني/يناير على آية الله لاريجاني المتهم في نظرها بانتهاك حقوق الانسان.

واضاف "يجب على القادة الايرانيين، ولا سيما اولئك الموجودون على رأس الحرس الثوري" (قوة النخبة الايرانية) و"فيلق القدس (المكلف العمليات الخارجية) ان يدفعوا غاليا ثمن قرارتهم".

والوزير الذي لقي تصفيقا حارا من الحاضرين أكد على مسامعهم دعم إدارة الرئيس دونالد ترامب للمحتجين الذين يتظاهرون في ايران.

واعلن بومبيو ايضا تعزيز حملة الدعاية الاميركية التي تستهدف النظام الايراني، مشيرا الى الحملة تقوم خصوصا على اطلاق قناة متعددة الوسائط (تلفزيون، إذاعة، صحافة رقمية ومواقع تواصل اجتماعي) باللغة الفارسية تبث على مدار الساعة "لكي يعرف الايرانيون العاديون داخل ايران وفي العالم أجمع ان اميركا تقف الى جانبهم".

وبومبيو الذي لطالما اتٌّهم بالترويج لفكرة ضرورة تغيير النظام في ايران، اعتبر الاحد ان ما تريده بلاده هو ان "يغير النظام سلوكه بصورة كبيرة سواء في داخل البلاد ام على الساحة الدولية"، رافضا التمييز بين جناح متشدد وآخر معتدل في النظام الايراني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.