فيديو

فرنسا: ماكرون يأمر بإعادة تنظيم مكتبه ويعتبر تصرفات ألكسندر بينالا "غير مقبولة"

ألكسندر بينالا إلى جانب إيمانويل ماكرون خلال الحملة الانتخابية في نيسان/أبريل 2017.
ألكسندر بينالا إلى جانب إيمانويل ماكرون خلال الحملة الانتخابية في نيسان/أبريل 2017. أ ف ب

طلب إيمانويل ماكرون مساء الأحد خلال اجتماع من الأمين العام لقصر الإليزيه إعادة تنظيم مكتبه الخاص على خلفية قضية معاونه السابق ألكسندر بينالا المتهم بالاعتداء بالضرب على متظاهرين، حسب ما أعلن مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي. واعتبر ماكرون تصرفات بينالا أنها "غير مقبولة"، مشددا على أنه "لم يكن هناك ولن يكون هناك إفلات من العقاب".

إعلان

قال مصدر مقرب من إيمانويل ماكرون مساء الأحد أن الرئيس الفرنسي وصف الأفعال المنسوبة إلى المساعد السابق لمدير مكتبه ألكسندر بينالا، المتهم بالاعتداء بالضرب على متظاهرين خلال الاحتجاجات التي اندلعت في ذكرى يوم العمل، بأنها "غير مقبولة".

وأضاف أن الرئيس طلب من الأمين العام لقصر الإليزيه "إجراء عملية إعادة تنظيم للحؤول دون أن يتكرر مثل هذا الخلل في المستقبل"، وذلك خلال ترؤسه اجتماعا في قصر الإليزيه شارك فيه رئيس الوزراء إدوار فيليب ووزير الداخلية جيرار كولومب والمتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو ووزير الدولة لشؤون البرلمان كريستوف كاستانيه.

للمزيد: من هو ألكسندر بينالا معاون الرئيس الفرنسي الموقوف رهن التحقيق؟

وبحسب المصدر، فإن ماكرون سيدلي بتصريح علني بشأن هذه القضية "عندما يرى أن هناك ضرورة لذلك"، مشيرا إلى أنه قال: "لم يكن هناك، ولن يكون هناك، إفلات من العقاب" في هذه القضية التي تحولت إلى أزمة سياسية تهز فرنسا.

وقد وجهت النيابة العامة في باريس مساء الأحد تهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين لكل من ألكسندر بينالا وأربعة مشتبه بهم آخرين في قضية الاحتجاجات التي اندلعت في ذكرى يوم العمل.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم