مجلس الأمن الدولي يأمل في سرعة تأليف حكومة في لبنان

إعلان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - أعرب أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر عن أملهم في تأليف حكومة في لبنان "سريعا"، وذلك خلال اجتماع مغلق عقدوه الإثنين وبحثوا خلاله أيضا في تجديد مهمة حفظ السلام في هذا البلد في آب/أغسطس.

وقال السفير السويدي أولوف سكوغ الذي يرأس المجلس للصحافيين إثر انتهاء الجلسة، إن المجلس يأمل في "تأليف حكومة وحدة وطنية جديدة في لبنان سريعا، ويتطلع إلى تفويض جديد لبعثة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل)".

بعد الانتخابات النيابية في 6 أيار/مايو كلف الرئيس اللبناني ميشال عون رئيس الوزراء سعد الحريري تأليف حكومة جديدة.

وفي لبنان البلد الصغير ذي الموارد المحدودة، لا يمكن تأليف حكومة من دون توافق القوى السياسية الكبرى، في مهمة صعبة تحتاج في بعض الأحيان أشهرا عدة.

وردا على سؤال عما إذا كان التجديد لبعثة اليونيفيل سيكون تقنيا بحتا أم أن هناك تعديلات ستدخل على عملها، اجاب سكوغ انه لا يتوقع حدوث "تغييرات كبرى".

أنشئت قوات اليونيفيل عام 1978 وتم تعزيزها بعد حرب 2006 ومهمتها ضمان وقف إطلاق النار ومراقبة الانسحاب الإسرائيلي من منطقة منزوعة السلاح على الحدود.

تضم اليونيفيل حاليا 10 آلاف و500 عنصر على الأرض يراقبون وقف النار ويساعدون الجيش اللبناني في مراقبة أمن الحدود.