تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

طبول التغيير تُقرع في باكستان

اهتمت الصحف اليوم بالتوتر بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية تبادل التصريحات العدائية بين الرئيسين دونالد ترامب وحسن روحاني. في الصحف اليوم كذلك تنظيم الانتخابات التشريعية في باكستان يوم غد، وتقرير بريطاني حول خطورة النساء العائدات من سوريا والعراق على الأمن البريطاني. وزير الخارجية الفرنسي يحاول تقريب وجهات النظر بين الفرقاء في ليبيا، وفي فرنسا قضية ألكسندر بينالا تستفحل وتضيق الخناق على قصر الإليزيه.

إعلان

تصاعَد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران عقب تبادل التهديدات بين كل من الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني. الصحف تعلق: صحيفة دي واشنطن بوست عادت على تغريدة الرئيس دونالد ترامب التي بعثها في وقت متأخر من ليلة الأحد، وقال فيها إن طهران إذا وجهت المزيد من التهديدات للولايات المتحدة فإنها تغامر بمواجهة عواقب وخيمة لم يشهد التاريخ مثيلا لها سوى قلة". الصحيفة رأت أن رسالة ترامب تعكس استراتيجية غير ممنهجة للرئيس دونالد ترامب حيال إيران... وتشير الصحيفة إلى أن المسؤولين الأمريكيين يواصلون ممارسة ضغوط اقتصادية وسياسية على طهران رغم تلميح الرئيس بشكل مفاجئ لضربة عسكرية ضد إيران.

ترامب الموجهة لإيران تزيد التساؤلات حول توجه سياسته على الأمد البعيد في ملف النووي الإيراني، تكتب صحيفة نيويورك تايمز وتضيف إن هذه ال عكست إصراره على استعمال المقاربة نفسها التي استعملها مع كوريا الشمالية والتي نتجت عنها قمته مع الرئيس كيم جونغ اون. صحيفة نيويورك تايمز تقول إن كل مستشاري ترامب متفقون على العداء لإيران، وإيران يبدو أنها غير مستعدة للرضوخ للضغوط الأمريكية، وتهديدات ترامب التي كتبها بأحرف كبيرة ضد إيران هي تهديدات قوية لكنها غير واضحة.

الصحف الإيرانية أثارت هي كذلك التوتر بين إيران والولايات المتحدة. صحيفة إيران الناطقة بالفارسية وضعت هذا الرسم على الغلاف للرئيس الأمريكي وكتبت ساخرة: لا تهدد ابدا إيران، وهي جملة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف. الصحيفة قالت إن الطبقة السياسية في إيران متفقة في الرد على ترامب واشارت الصحيفة إلى تصريحات لرئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني قال فيها إن الولايات المتحدة تعلم أن أي تحرك غير معقول ضد إيران سيكون له أثر على المدى البعيد.

صحيفة كيهان المحافظة والناطقة بالعربية كتبت على الغلاف إن تهديدات ترامب حرب نفسية وأمريكا لن تستطيع مس إيران بشيء، وهي عبارة قالها قائد قوات التعبئة التابعة لحرس الثورة الإسلامية.

في موضوع آخر، أشارت صحيفة العرب إلى الزيارة التي أجراها وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان إلى ليبيا يوم أمس. الصحيفة قالت إن وزير الخارجية الفرنسي يسعى لتقريب مواقف الليبيين للدفع باتجاه تطبيق اتفاق باريس، وهو اتفاق ينص على إجراء انتخابات في كانون الأول ديسمبر من العام الحالي في ليبيا. الصحيفة أشارت إلى أن باريس تدعم طرابلس بمليون دولار لتنظيم الانتخابات، كما أشارت الصحيفة إلى مختلف اللقاءات التي أجراها وزير الخارجية الفرنسي مع شخصيات في كل من طرابلس وبنغازي لتقريب وجهات النظر بينها، وقالت صحيفة العرب في هذا الشأن إن فرنسا تراهن على الانتخابات وتدافع عن موقفها إلى جانب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، مخاطرة بإثارة حفيظة باقي الدول المؤثرة في ليبيا وأولها إيطاليا.

إلى باكستان التي تنظم انتخابات تشريعية يوم غد، وهي انتخابات سيواجه الفائز فيها عدة تحديات أمنية واقتصادية. صحيفة دي اندبندنت كتبت عمران خان يقرع طبول التغيير. واضعة صورة هذا الموسيقي أمام لافتة للمرشح عمران خان بطل الكريكت السابق. الصحيفة قالت إن عمران خان قريب من الفوز بمنصب رئاسة الوزراء، وقارنت بين سطوع نجم عمران خان وصعود حركة إلى الأمام الفرنسية في السياسة، ورأت إندبندنت أن هناك أوجه تقارب بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعمران خان رغم أن عمر الأخير يناهز خمسة وستين عاما. الصحيفة قالت إن حزب هذا المرشح "حركة الإنصاف الباكستانية" قدم عملا جيدا في السنوات الأخيرة مقارنة بالحزبين المنافسين، حزب الشعب الباكستاني والرابطة الإسلامية، وقدمت حركة الإنصاف على أنها الأوفر حظا في الفوز في هذه الانتخابات.

صحيفة دي غارديان البريطانية تنشر اليوم تقريرا حول الخطر الذي تشكله النساء البريطانيات العائدات من ساحات القتال في كل من سوريا والعراق، واللواتي كن قد التحقن بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية هناك. التقرير يقول إن بعض النساء يشكلن خطرا داهما على الأمن، بسبب نشاطهن المباشر، أو بسبب التدريب الذي تلقينه في المناطقة التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، وإمكانية نقل المهارات التي حصلن عليها إلى أشخاص آخرين أو إلى أطفالهن، وذلك في ظل غياب معطيات عن عددهن لدى الحكومات والأجهزة الأمنية البريطانية.

فرنسا ما تزال قضية الحارس الشخصي للرئيس ماكرون ألكسندر بينالا تسيل الكثير من الحبر وتشكل الخبر الأبرز في الصحف ووسائل الإعلام. صحيفة لوفيغارو كتبت إن وزير الداخلية جيرار كولومب وبعد إجابته يوم أمس على أسئلة البرلمانيين إلا أنه لم يأت بأجوبة مقنعة وما تزال الشكوك تحوم حول هذه القضية ومدى تورط قصر الإليزيه في حماية الحارس الشخصي للرئيس. الصحيفة كتبت إن الخناق يشتد حول القصر وقد يمثل الرئيس نفسه أمام البرلمان للإدلاء بدوره بشهادته حول ألكسندر بينالا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.