مقتل 13 جهاديا في تبادل اطلاق نار مع الشرطة بشمال سيناء

إعلان

القاهرة (أ ف ب) - قتل 13 جهاديا في تبادل اطلاق نار مع الشرطة في مدينة العريش بشمال سيناء التي تعد معقل الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افاد مسؤول امني في وزارة الداخلية الثلاثاء.

واوضح المسؤول الامني ان قوات الشرطة دهمت منزلا قيد الانشاء اثر تلقيها معلومات عن اختباء "عناصر ارهابية بداخله"، ولكنها "فوجئت باطلاق اعيرة نارية من هذه العناصر فتم التعامل معهم ما اسفر عن مصرع 13 عنصرا".

واوضح المسؤول ان المنزل الذي تمت مداهمته يقع في "قرية الياسمين بشارع البحر في حي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش"، وانه عثر داخل المنزل "على 4 بنادق الية وبندقيتي صيد وثلاث عبوات ناسفة".

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الامن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن تنفيذ عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وتسبب التنظيم المتطرف بمقتل مئات الجنود والشرطيين والمدنيين، خصوصا في معقله في شمال سيناء، لكن هجماته امتدت إلى مدن أخرى واستهدفت الاقباط وعددا من الكنائس.