وزير الخارجية الفرنسي يزور كولومبيا وكوبا اواخر تموز/يوليو

إعلان

باريس (أ ف ب) - يتوجه وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان اواخر تموز/يوليو الى كولومبيا ومنها الى كوبا في اول زيارة الى الجزيرة الشيوعية لوزير فرنسي في عهد الرئيس ايمانويل ماكرون.

ونقلت وكالة الانباء الكوبية برنسا لاتينا عن وزارة الخارجية ان "جدول مواعيد لودريان يتضمن لقاءات مع وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز وزيارة للوسط التاريخي للعاصمة الكوبية هافانا".

والزيارة التي تستمر من 28 الى 29 تموز/يوليو هي الاولى لوزير في الحكومة الفرنسية منذ انتخاب ماكرون رئيسا للجهورية الفرنسية في ايار/مايو 2017.

واعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ان هذه الزيارة "ستسمح بمواصلة دينامية تعزيز الحوار السياسي والعلاقات الاقتصادية والثقافية والجامعية والعلمية بين البلدين".

الا ان اللقاء الثنائي لن يكون الاول في عهد ماكرون.

فقد زار رودريغيز، الذي اعيد تعيينه السبت وزيرا للخارجية، فرنسا في ايار/مايو الماضي، وشدد حينها الجانبان على "التطور الايجابي للعلاقات الثنائية".

وقبل كوبا يتوجه لودريان في 26 تموز/يوليو الى كولومبيا في زيارة تستمر حتى 28 منه.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية إن "الوزير سيلتقي نظيرته ماريا هولغين والرئيس المنتخب ايفان دوكي في اول لقاء مع السلطات الكولومبية الجديدة".

وتابعت المتحدثة ان لودريان "سيؤكد دعم فرنسا لتطبيق عملية السلام" في كولومبيا، في اشارة الى اتفاق السلام الموقع في 2016 والذي وضع حدا لنزاع استمر نصف قرن بين السلطات الكولومبية والقوات المسلحة الثورية (فارك).