السجن عاما لفرنسي متهم بالانتماء إلى الجهاديين في العراق

إعلان

بغداد (أ ف ب) - أصدرت محكمة الجنح في بغداد الأربعاء حكما بالسجن عاما واحدا على الفرنسي لحسن غيبودج لإدانته بـ"الدخول غير الشرعي" إلى الأراضي العراقية، قبل يوم من مثوله أمام المحكمة الجنائية المركزية بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وغيبدوج (58 عاما)، الذي رفض توكيل محام، هو المواطن الفرنسي الثالث الذي سيحاكم الخميس بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية أمام المحكمة الجنائية المركزية في بغداد، واحدة من محكمتين مختصتين بقضايا "الإرهاب" في العراق.

وفي الأول من حزيران/يونيو، أصدرت المحكمة نفسها حكما بالسجن المؤبد على الجهادية الفرنسية ميلينا بوغدير (27 عاما)، أي ما يعادل 20 عاما بحسب القانون العراقي، بعدما حكم عليها سابقا بالسجن سبعة أشهر لإدانتها بـ"الدخول الى العراق بطريقة غير شرعية".

وقبل ذلك بشهرين، صدر حكم مماثل بحق الجهادية الفرنسية جميلة بوطوطعو (29 عاما) التي دينت أيضا بالانتماء إلى التنظيم المتطرف.

وهناك عدد محدود من الفرنسيين المشتبه بانضمامهم الى تنظيم الدولة الاسلامية، محتجزون حاليا في العراق وسوريا مع عشرات من القاصرين، بحسب مسؤولين.

وحكمت محاكم بغداد منذ بداية العام الحالي على أكثر من 300 من الجهاديين الأجانب بالإعدام أو السجن مدى الحياة، غالبيتهم نساء من تركيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق.