ايقاف لوكتي يظهر قساوة أميركية في قضايا المنشطات (رياضيون)

إعلان

إرفاين، كاليفورنيا (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - أيد نجوم السباحة الاميركيون ايقاف مواطنهم راين لوكتي 14 شهرا بسبب خرقه قواعد مكافحة المنشطات، بيد انهم أملوا في تطبيق القواعد عينها على السباحين في البلدان الاخرى.

وقال الثلاثاء نايثان ادريان صاحب 5 ذهبيات اولمبية بينها سباق 100 م حرة في اولمبياد لندن 2012 "بصراحة لا أعتقد ان هذه العقوبة كانت بالضرورة صارمة الى هذا الحد لو كان يمثل اتحادات اخرى".

وكانت الوكالة الاميركية لمكافحة المنشطات (أوسادا) أعلنت الاثنين انها اوقفت البطل الاولمبي ست مرات وبطل العالم 16 مرة حتى تموز/يوليو 2019، بسبب خرقه قواعد مكافحة المنشطات.

وتابع ادريان عشية بطولة الولايات المتحدة للسباحة في ارفاين جنوب لوس انجليس "ندرك جميعا مدى قساوة الوكالة على الرياضيين الاميركيين راهنا.. كان جميلا لو ان بقية العالم فعلت الشيء عينه. شعروا انهم لم يكونوا هناك لحماية رياضييهم، انهم هناك لقيادة رياضتهم".

وكان لوكتي (33 عاما) أثار انتباه الوكالة، بعدما نشر في 24 ايار/ مايو الماضي صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي تظهره وهو يتم حقنه بسائل في الوريد.

وأوضحت الوكالة أن "التحقيق الذي أجرته أوسادا وتعاون معه لوكتي بكامل ارادته، كشف أنه تلقى حقنة في الوريد من مواد مسموح بها"، قبل أن تؤكد ان الطريقة المستخدمة تتعارض مع اللوائح المعمول بها، علما أن هذا السباح الفائز بـ 12 ميدالية اولمبية منذ 2004 استخدم جرعة أعلى (أكثر من 100 مل في 12 ساعة) من المسموح بها.

واتخذ قرار الايقاف مع مفعول رجعي من تاريخ 24 ايار/ مايو، ما يعني أن لوكتي لن يتمكن من المشاركة في بطولة الولايات المتحدة للسباحة التي تقام هذا الاسبوع في كاليفورنيا، كما سيحرم من المشاركة في بطولة العالم للسباحة العام المقبل في كوريا الجنوبية.

واشار ادريان (29 عاما) الى انه من الصعب التعامل مع تعقيدات قانون مكافحة المنشطات "عليك ان تسأل كثيرا"، مضيفا انه يستشير مسؤولي السباحة الاميركيين أو الوكالة مباشرة بحال اراد الاستفهام عن اي شيء.

وكان ادريات على علم بحظر الحقن الوريدي، باستثناء حالة العلاج الطبي، بفضل محاضرة للوكالة طلب منه حضورها خلال التدريب في المركز الاولمبي الاميركي في كولورادو.