لوحة لعهد التميمي على جدار الفصل قبل الافراج عنها

إعلان

بيت لحم (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - رسمت لوحة جدارية عملاقة للمراهقة الفلسطينية عهد التميمي التي تعتبر رمزا للمقاومة، على جدار الفصل الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة قبل الافراج عنها من سجن اسرائيلي.

ويبلغ ارتفاع اللوحة التي رسمت قرب بيت لحم في الضفة الغربية اربعة امتار.

وقال الرجل المقنع الذي رسم اللوحة انه رسام الشوارع الايطالي جوريت اغوتش.

واصبحت التميمي (17 عاما) رمزا للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي واعتقلت بعد ان ظهرت في تسجيل وهي تصفع جنديا اسرائيليا امام منزلها في الضفة الغربية في كانون الاول/ديسمبر.

وانتشر تسجيل الفيديو بشكل واسع وادى الى اعتقالها والحكم عليها بالسجن ثمانية اشهر في محكمة عسكرية اسرائيلية.

واعتبرت اسرائيل التسجيل الذي يظهر عدم رد الجنود الاسرائيليين على الصفعة دليلا على اخلاقيات الجيش.

ويمتلأ الجدار الذي يفصل الضفة الغربية عن اسرائيل برسوم الغرافيتي دعما للقضية الفلسطينية.

وبين من تركوا بصماتهم على الجدار رسام الشوارع البريطاني بانسكي.