خمسة قتلى في تفجير انتحاري استهدف موكبا للاستخبارات الافغانية (الشرطة)

إعلان

كابول (أ ف ب) - قتل خمسة اشخاص على الاقل وجرح ستة آخرون في تفجير انتحاري استهدف موكبا للاستخبارات الافغانية في كابول الخميس، حسب ما اعلنته الشرطة.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف "مديرية الامن الوطني" فيما اكد المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي ان الهجوم وقع الساعة الخامسة (00,30 ت غ).

والقتلى أربعة من عناصر الاستخبارات إضافة الى مدني، فيما الجرحى هم خمسة من عناصر الاستخبارات ومدني.

وقال ستانيكزاي ان المهاجم كان "على الارجح" يقود سيارة محشوة بالمتفجرات.

ويأتي الهجوم بعد يومين على سقوط خمس قذائف على منطقة سكنية في كابول مما ادى الى جرح ثلاثة اشخاص على الاقل. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

والاحد فجر انتحاري نفسه قرب مطار كابول الدولي مما ادى الى سقوط 23 قتيلا على الاقل بينهم السائق لدى وكالة فرانس برس محمد اختر. واصيب 107 اشخاص آخرين بجروح.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هجوم الاحد، وقال انه كان يستهدف نائب الرئيس الافغاني عبد الرشيد دوستم، الذي عاد الى كابول بعد اكثر من عام في المنفى.

وتنفذ حركة طالبان ومسلحو تنظيم الدولة الاسلامية هجمات دامية متكررة في كابول مما يجعلها احدى أكثر الاماكن خطرا في افغانستان.