تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دول بريكس تتعهد تعزيز التعاون في مواجهة تهديد الحرب التجارية الاميركية

2 دقائق
إعلان

جوهانسبرغ (أ ف ب) - اعلنت خمس من اكبر الاقتصادات الناشئة الخميس دعمها لنظام التعددية وتعهدت تعزيز التعاون الاقتصادي بينها في مواجهة التهديدات الاميركية بفرض رسوم جمركية واجراءات حمائية.

وعقد زعماء مجموعة بريكس - البرازيل، روسيا، الهند،الصين وجنوب افريقيا - اجتماعهم السنوي الذي هيمن عليه خطر حرب تجارية عالمية تقودها الولايات المتحدة، رغم ان القادة لم يذكروا اسم الرئيس الاميركي دونالد ترامب علنا.

وجاء في بيان في جلسة اليوم الافتتاحي "تصاعد الحمائية والاحادية يؤثر بشكل مباشر على .. الاسواق الناشئة".

وأكد البيان ان "التعاون الاقتصادي الوثيق لتحقيق الازدهار المشترك هو الهدف الرئيسي والاولوية لمجموعة بريكس".

واكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي عقد لقاء مثيرا للجدل مع ترامب الاسبوع الماضي، الدعوات لتوثيق العلاقات بين الدول الاعضاء في بريكس وتعزيز التجارة داخل المجموعة.

وقال بوتين "بريكس لها مكانة فريدة في الاقتصاد العالمي فهي اكبر سوق في العالم ويساوي اجمالي الناتج المحلي المشترك لها 42 بالمئة من اجمال الناتج المحلي العالمي، كما انها تواصل النمو".

واضاف "في 2017 نمت التجارة بين دولنا في بريكس بنسبة 30 بالمئة، ونحن نهدف الى زيادة تطوير هذا النوع من الشراكة".

واعلن ترامب استعداده لفرض رسوم على جميع الواردات الصينية البالغة قيمتها 500 مليار دولار، وقال ان فائض تجارة الصين مع بلاده سببه التلاعب غير المنصف بالعملة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.