مبيعات السيارات الاميركية حققت الشهر الفائت أعلى زيادة منذ 3 سنوات

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - سجّل قطاع الصناعة الاميركي في حزيران/يونيو عودة الى تحقيق المكاسب مع اعلان قطاع بيع السيارات أكبر زيادة شهرية له منذ أكثر من ثلاث سنوات، وفق تقرير اصدرته الخميس وزارة التجارة الأميركية.

وخرقت الزيادة في الطلب على المنتجات الأميركية المرتفعة الثمن الانخفاض المستمر منذ شهرين في قطاع الصناعة الأميركية، لكنها مع ذلك خيبت آمال الاقتصاديين الذين كانوا يتوقعون مكاسب أكبر.

ومع ذلك أظهر التقرير ارتفاعا ثابتا خارج قطاع النقل المتقلب مع ازدياد مبيعات الاجهزة المنزلية والالكترونيات، ما يضع قطاع الصناعات الاميركي في مرحلة ازدهار مع قرب انتهاء الربع الثاني.

في هذه الاثناء شهدت صناعة الصلب الاميركية وهي في قلب المواجهة التجارية العالمية للرئيس دونالد ترامب أكبر انخفاض لها في خمسة اشهر.

وارتفع الطلب على البضائع الاميركية الثقيلة 1% هذا الشهر ليصل الى 251,9 مليارا بحسب التقرير، ويراهن الاقتصاديون على زيادة أكبر تصل الى 3,2%.

كما شهدت البضائع المشحونة أكبر زيادة منذ عام، محققة 251,6 مليار دولار بارتفاع بلغ 1,7%.

وارتفع الطلب على الطائرات المدنية والعسكرية الاميركية بشكل كبير، بينما حققت مبيعات السيارات زيادة وصلت الى 4,4% هي الأكبر منذ آذار/مارس 2015.

وخارج قطاع النقل الذي يشهد تقلبات من شهر الى آخر، ازدادت مبيعات البضائع الاميركية 0,4%وتطابقت مع توقعات المحللين، مسجلة ارتفاعا مستمرا للشهر الخامس على التوالي.

وانخفضت مبيعات الصلب بنسبة 0,4% وهو اكبر انخفاض منذ كانون الثاني/يناير، لكن الطلب على البضائع والمواد الأولية غير العسكرية المرتبطة بقطاع النفط ارتفع 0,6%، وهي الزيادة الشهرية الثالثة على التوالي.