تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل ستبني وحدات سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية بعد هجوم

3 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب) - أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الجمعة أنه سيتم بناء 400 وحدة سكنية استيطانية جديدة في المستوطنة التي شهدت مقتل اسرائيلي وجرح اثنين آخرين في هجوم الخميس في الضفة الغربية المحتلة.

وقال ليبرمان في تغريدة على تويتر ان "افضل رد على الارهاب هو تعزيز المستوطنات". واعلن عن بناء 400 وحدة استيطانية في مستوطنة آدم المقامة فوق اراضي بلدة جبع شمال القدس المحتلة.و بالقرب من مدينةرام الله .

وياتي هذا الاعلان بعد هجوم قام به فلسطيني بالسكين ليل امس على مستوطنة ادم اسفر عن مقتل جندي وجرح اثنين من المستوطنين. واعلن الجيش ان الجندي يدعى يوتام عوفادي ا(31 عاما).

وقال الجيش إن "المهاجم الفلسطيني الذي تسلل إلى (مستوطنة) آدم يبلغ من العمر 17 عاما ويتحدر من قرية كوبر الفلسطينية" في منطقة رام الله. وأضاف أنه قُتل بالرصاص على يد مدني كان يسير في الشارع وكان شاهدا على الهجوم.

من جهتها، اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن مقتل الفتى الفلسطيني محمد طارق دار يوسف (17عاما).

وقال الجيش الاسرائيلي انه قام بعمليات تفتيش أمنية عند مداخل القرية ومنع العمال من القرية للخروج والعمل في المستوطنات القريبة.

واضاف الجيش ومصور وكالة فرانس برس ان مواجهات جرت صباح الجمعة بين الفلسطينين في بلدة كوبر وافراد الجيش.

وقال الجيش ان "نحو 150 فلسطينيا شاركوا بإلقاء الحجارة والقنابل الحارقة على نطاق واسع واشعال الإطارات المطاطية اثناء عملية التفتيش التي اجراها الجيش". واضاف انه "قام بالرد باستخدام وسائل تشتيت الشغب".

وتابع انه "لم يبلغ عن وقوع اصابات".

واستجوب الجيش عددا من افراد اسرة الفتى الفلسطيني التي سلمها امرا بهدم منزلها.

وقال الجيش الاسرائيلي ان المهاجم يتحدر من القرية نفسها التي جاء منها رجل آخر قتل ثلاثة اشخاص في مستوطنة اخرى في الضفة الغربية في تموز/يوليو 2017.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.