المشردون بسبب انهيار سد في لاوس يتهمون السلطات بالتقليل من حصيلة القتلى

إعلان

اتابيو (Laos) (أ ف ب) - اتهم قرويون غاضبون الجمعة سلطات لاوس بالتقليل من حصيلة ضحايا انهيار سد كهرمائي في اليوم الرابع من عمليات البحث للعثور على عشرات المفقودين.

وتقول السلطات ان عدد ضحايا الحادث بلغ 29 قتيلا، مع انها كانت اعلنت قبلا عبر وكالة الانباء الرسمية عن "مئات المفقودين" اثر انهيار سد شي-نامنوي.

لكن بالنظر الى تدفق مليارات الاطنان من المياه منذ مساء الاثنين على هذه المنطقة المعزولة في جنوب لاوس والتي غمرت قرى حتى في كمبوديا المجاورة حيث تم اجلاء آلاف الاشخاص، فان الشكوك حول صحة الحصيلة المعلنة تتزايد.

وقال احد السكان طالبا عدم كشف هويته "من غير الممكن ان تكون الحصيلة 27 قتيلا فقط. هناك على الاقل مئة ضحية. ففي قريتنا (قرية ماي) لوحدها هناك الكثير من المفقودين منذ الفيضان. هل تبخروا؟".

وحاول فريق من فرانس برس الوصول الى قرية ماي لكن طلبه رفض الجمعة، ولا يسمح الا للعسكريين بدخول المنطقة.