الولايات المتحدة تنتقد "العيوب" التي شابت التحضير للانتخابات الباكستانية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعربت الولايات المتحدة الجمعة عن قلقها من "العيوب" التي شابت عملية التحضير للانتخابات الباكستانية، لكنها مع ذلك أبدت استعدادها للعمل مع الحكومة الجديدة.

واعترفت الخارجية الأميركية في بيان بنتائج الأربعاء التي أظهرت فوز نجم رياضة الكريكيت عمران خان مقابل رفض الأحزاب الرئيسية في باكستان.

وقالت الناطقة باسم الخارجية هيذر ناورت "تشاطر الولايات المتحدة مفوضية حقوق الانسان في باكستان قلقها حول العيوب التي رافقت عملية التحضير للانتخابات".

وهذه العيوب تشمل "وضع قيود على حرية التعبير خلال فترة الحملات الانتخابية وهو ما يتعارض مع الأهداف المعلنة للحكومة الباكستانية باجراء انتخابات نزيهة وشفافة بالكامل".

وقالت ناورت ان واشنطن توافق على ملاحظات الاتحاد الأوروبي بأن "التغييرات الايجابية التي طالت اطار العمل القانوني للانتخابات الباكستانية" قد طغت عليها "القيود على حرية التعبير والفرص غير المتكافئة خلال الحملات الانتخابية".

وأعربت الولايات المتحدة ايضا عن "تحفظاتها العميقة حول مشاركة افراد مرتبطين بالارهاب في الانتخابات"، لكنها أثنت على الناخبين الباكستانيين "لرفضهم الكلي لهؤلاء المرشحين".

وأضافت ناورت ان الولايات المتحدة ستسعى الى انتهاز الفرص للعمل مع الحكومة الباكستانية الجديدة من اجل "الدفع الى الأمام بأهدافنا المتعلقة بالأمن والاستقرار والازدهار في جنوب آسيا"، لكنها لم تشر الى الطرف الفائز في الانتخابات بالاسم.

وتوجه الولايات المتحدة بشكل منتظم انتقادات الى باكستان لعدم بذلها الجهود الكافية لمواجهة طالبان، كما تتهم الحكومة الباكستانية بتقديم ملاذ للارهابيين، وهو ما تعتبر انه يؤجج النزاع في افغانستان المجاورة.