ترامب يؤكد للمزارعين الاميركيين انتصاره في المواجهة مع المفوضية الاوروبية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أكد دونالد ترامب امام المزارعين الاميركيين الخميس انتصاره غداة هدنة في النزاعات التجارية مع اوروبا، شككت باريس في امكانية تحول تصريحات النوايا الحسنة بشأنها الى افعال.

وقال الرئيس الجمهوري خلال زيارة الى مزرعة في ولاية ايوا "فتحنا للتو اوروبا امامكم، امام مزارعينا".

وكانت واشنطن والمفوضية الاوروبية نزعتا الاربعاء فتيل الازمة التي نجمت عن فرض رسوم جمركية اميركية، واعلنتا رغبتهما في الغاء كل الرسوم الجمركية وكذلك سلسلة قرارات في قطاعات الزراعة والصناعة والطاقة.

ويفترض ان تصبح هذه الاجراءات رسمية، لكن وزير التجارة ويلبور روس رأى فيها "تبريرا حقيقيا للسياسة التجارية للرئيس" الاميركي ضد شركاء الولايات المتحدة.

واكد وزير الخزانة الاميركية ستيفن منوتشين لشبكة "سي ان بي سي" غدا اللقاء بين ترامب ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر "عقدنا جلسة طويلة من المفاوضات امس (الاربعاء)". واضاف "حددنا الخطوط العريضة لاتفاق والآن سنحولها الى اتفاق حقيقي".

لكن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون صرح من مدريد "لا اؤيد دخولنا في مفاوضات حول اتفاق تجاري واسع لان الظروف غير مناسبة اليوم".

واضاف انه ينتظر "مؤشرات احتواء للتصعيد حول الفولاذ والالمنيوم اللذين فرضت عليهما الولايات المتحدة ضرائب غير قانونية"، مؤكد ان ذلك "شرط مسبق لاي تقدم ملموس".

وقال ماكرون ايضا ان "مناقشة تجارية جيدة لا يمكن ان تجري الا على اسس متوازنة، ولا يمكن ان تجري تحت التهديد باي شكل من الاشكال".

- "التحقيق ما زال جاريا" -

من جهتها رحبت الحكومة وقطاع الاعمال الالمانيان بالاتفاق بين ترامب ويونكر. وقالت المتحدثة الحكومية اولريكه ديمر على تويتر "ترحب الحكومة بالاتفاق على مقاربة بناءة بخصوص التجارة. يمكن للمفوضية الاوروبية ان تعوّل على دعمنا".

ورأى رئيس غرف التجارة والصناعة اريك شفايتزر "إن الحلول الموعودة تسير في الاتجاه الصحيح، لكن قدرا كبيرا من الشكوك لا يزال قائما".

وبينما يخضع الاتحاد الاوروبي منذ الاول من حزيران/يونيو لرسوم جمركية اميركية عقابية تبلغ نسبتها 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الالمنيوم، اعترف منوتشين بان "الملف الاول" اذلي يجب حله يتعلق بالرسوم على هاتين المادتين بالتحديد والاجراءات الانتقامية الاوروبية التي تلت.

لكنه لم يذكر اي تفاصيل عن كيفية معالجة هذه المسألة من قبل الطرفين.

واكد ايضا انه لن تفرض رسوما جمركية على قطاع السيارات الاوروبي خلال المفاوضات.

وكان البيت الابيض كلف في نهاية ايار/مايو روس بدراسة امكانية فرض رسوم جمركية تبلغ نسبتها 25 بالمئة على السيارات المستورد. وقال وزير التجارة ان "التحقيق ما زال جاريا لفرضها" على الدول غير الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

وردا على سؤال عن البرنامج الزمني للمفاوضات مع الاتحاد الاوروبي، قال روس انه "من الصعب تحديده". واضاف لصحافيين ان "المناقشات حول التجارة مستمرة منذ اشهر" ان لم يكن منذ سنوات، مؤكدا انه "سنبذل جهدا لتسريعها".

وجاءت التسوية التي تم التوصل اليها الاربعاء بينما يسجل مزيد من المجموعات الاميركية مثل "وايرلبول" التي تنتج اجهزة كهربائية منزلية و"جنرال موتورز" الاولى في انتاج السيارات، نفقات اضافية بمئات الملايين من الدولارات في حساباتها للفصل الثاني من العام بسبب الحرب التجارية.

واضطرت ادارة ترامب الثلاثاء للموافقة على مساعدة عاجلة بقيمة 12 مليار دولار للتعويض عن خسائر المزارعين في العائدات.

وكان ترامب ويونكر اعلنا في مؤتمر صحافي بعد لقائهما انهما نزعا فتيل الازمة وأعلنا مجموعة من القرارات التي تتعلق بالزراعة والصناعة والطاقة. وتحدث ترامب عن "مرحلة جديدة" في العلاقات بين واشنطن وبروكسل، مشددا على أنه "يوم عظيم" للتجارة الحرّة.

وقال رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي الخميس ان اللقاء بين ترامب ويونكر يشكل "اشارة جيدة" لحل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة واوروبا، لكنه اكد انه "من المبكر" تقييم النتائج.

واشار الى ان "خطر الحمائية" لا يزال "كبيرا". وقال خلال مؤتمر صحافي اعقب الاجتماع الشهري حول السياسة النقدية للبنك المركزي الاوروبي ان "الاجتماع يظهر ان هناك مجددا نية لمناقشة الموضوعات التجارية في اطار متعدد الطرف".