تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يشيد بزيادة معدل النمو الاميركي ويتعهد بمزيد من التحسن

5 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أشاد الرئيس دونالد ترامب الجمعة بالنمو الملحوظ للاقتصاد الاميركي معتبرا انه "معجزة" ومضيفا ان الوتيرة التي تعتبر الاسرع منذ أربع سنوات تقريبا هي تأكيد على فعالية سياسته الاقتصادية.

وجاء في تقرير نشرته وزارة التجارة الجمعة ان حجم الاقتصاد الاميركي تجاوز الان 20 ترليون دولار وأن اجمالي الناتج الداخلي ازداد بنسبة ب4,1% بين نيسان/ابريل وحزيران/يونيو ما جعل من الولايات المتحدة الاسرع نموا بين الدول المتقدمة.

وقال ترامب في البيت الابيض "نحن في طريقنا نحو تحقيق أعلى معدل نمو سنوي منذ أكثر من 13 عاما"، مضيفا "أينما ننظر نرى نتائج المعجزة الاقتصادية الاميركية".

ويُعزى التسارع في وتيرة النمو في الفصل الثاني جزئيا الى التحفيز وخفض الضرائب.

إلا أن خبراء الاقتصاد حذروا من أن الامر قد يكون عابراً وردوه الى عوامل مؤقتة بما في ذلك تحسن آني بعد المواجهة التجارية بين ترامب والصين.

وبحسب التقرير فان النمو في النصف الاول من العام الحالي تجاوز 3% ما يطابق أهداف البيت الابيض ويفوق التوجه الذي ساد في السنوات السابقة.

وقال ترامب إن اقتصاد الولايات المتحدة "يثير غيرة العالم"، وإن و"مع التوصل الى اتفاقات تجارية اضافية سنحقق أرقاما أعلى من هذه مع انها رائعة".

وخلال الفترة بين نيسان/ابريل وحزيران/يونيو سجل انفاق المستهلكين أعلى مستوى له منذ أربع سنوات تقريبا مع إقبال أكبر للاميركيين على شراء السيارات وانفاق أكثر تحررا على العناية الصحية والعقارات والخدمات العامة والمطاعم والفنادق بحسب تقرير وزارة التجارة.

وارتفع شراء المنتجات ب5,9% وكانت النسبة الاكبر للتحسن في بيع السيارات بينما كانت الزيادة في الخدمات ب3,1%.

وهذه الزيادة في معدل النمو مردها ايضا الى جهة غير معهودة وهي تحسن بنسبة 13,3% في الصادرات مع مبيعات قوية للنفط والصويا الى الخارج والتي تواجه الان رسوما صينية صارمة.

يقول محللون ان هذه الزيادة مردها قيام المستوردين الصينيين بالتخزين قبل دخول الرسوم الصينية حيز التنفيذ في تموز/يوليو ردا على إجراءات أميركية مماثلة، ما يعني ان التجارة ستتراجع على الارجح في الربع الثالث ومعها معدل النمو.

- شبح الحرب التجارية -

إلا أن ترامب ركز رغم كل شيء على التراجع المفاجئ في العجز الاميركي معتبرا انه انتصار جديد لسياساته التجارية الصارمة.

وتابع ترامب "ربما أحد أهم الانتصارات في التقرير وهو بالفعل انتصار كبير هو تراجع العجز التجاري باكثر من 50 مليار دولار. الموضوع عزيز علي لاننا كنا نتعرض للنهب من قبل الجميع".

وأظهر التقرير ان الواردات ازدادت بنسبة 0,5% فقط أي الزيادة الادنى في غضون عامين ونصف العام.

ومن العوامل المساهمة ايضا في النمو الاقتصادي زيادة الانفاق على المستوى المحلي والولايات ب1,4%.

الا ان النمو لم يبلغ نسبة ال5% التي كان ترامب يلوح بها خلال مشاركته في تجمعات في ايوا وايلينوي مؤخرا.

ويعوّل البيت الابيض على نمو أسرع للتعويض عن الخفض الكبير في الضرائب في كانون الاول/ديسمبر من خلال توليد عائدات أكبر. إلا أن عائدات الضرائب الفدرالية تتراجع ما يزيد من عجز الموازنة الفدرالية بينما تزداد كلفة الاقتراض بسبب ارتفاع معدلات الفائدة.

يقول ايان شيبردسون من "بانثيون ماكروايكونوميكس" ان التقلبات في المخزونات والتجارة وتراجع آثار خفض الضرائب يمكن ان يجعل النمو في الربع الثالث 3%.

ويضيف شيبردسون "الرسالة اذن أنك اذا اقترضت ما يكفي من الاموال من أحفادك وأنفقته في الاقتصاد فسينمو بشكل أسرع لفترة".

أما ديان سوونك كبيرة الاقتصاديين لدى "غرانت ثورنتون" فتقول إن معدل النمو سيصل على الارجح إلى 3% التي حددها البيت الابيض هدفاً وان التراجع المفاجئ في المخزونات التجارية في الربع الثاني ينبئ بتحسن في النصف الثاني من العام.

وتضيف سوونك "السؤال هو الى أي حد الشركات مستعدة للتخزين بينما يلوح تهديد حرب تجارية؟"

في المقابل، لم تتأثر بورصة وول ستريت كثيرا بالارقام اذ كان التداول بغالبية الاسهم متدنيا قرابة الساعة 15,00 ت غ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.