بوروشنكو يعتبر ان الكنيسة الارثوذكسية الروسية "تهدد امن" اوكرانيا

إعلان

كييف (أ ف ب) - اعلن الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو السبت ان نفوذ الكنيسة الارثوذكسية الروسية التي يتبع لها الملايين في اوكرانيا يشكل "تهديدا مباشرا للامن القومي" في بلاده.

وقال "اعتبر ان من الضروري قطع كل الادوات التي تنشط فيها الدولة الغازية داخل دولتنا" في اشارة الى روسيا.

وتابع ان الكنيسة الارثوذكسية التابعة لبطريركية موسكو "غير منفصلة عن الدولة الروسية الا على الورق" و"تدعم كليا وبدون شروط السياسة الامبريالية للكرملين".

وكان بوروشنكو يتحدث خلال احتفالات أقيمت في كييف، بمناسبة الذكرى 1030 لاعتناق الشعوب السلافية المسيحية.

ونزل عشرات آلاف الاوكرانيين المنتمين الى الكنيسة الارثوذكسية الجمعة الى الشارع بمناسبة هذه الذكرى وسط اجراءات امنية مشددة. وتخوفت الشرطة من مواجهات مع القوميين الاوكرانيين.

والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية تتمتع بالحكم الذاتي في ظل بطريركية موسكو. وإلى جانب ذلك، هناك بنيتان كنسيتان اخريان غير معترف بهما من قبل الأرثوذكسية العالمية، هما بطريركية كييف، والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلّة.

وتوترت العلاقات بين الكنيستين بسبب الازمة الروسية-الاوكرانية بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم في آذار/مارس 2014 والنزاع في شرق اوكرانيا الانفصالي الموالي لروسيا الذي اوقع اكثر من 10 آلاف قتيل.