تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: حيدر العبادي يقيل وزير الكهرباء بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات

عراقيون خلال تظاهرة احتجاجا على البطالة في ساحة تحرير في بغداد في 27 تموز/يوليو 2018
عراقيون خلال تظاهرة احتجاجا على البطالة في ساحة تحرير في بغداد في 27 تموز/يوليو 2018 أ ف ب

قرر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد إقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي على خلفية الاحتجاجات الشعبية المنددة بنقص الكهرباء المزمن في البلاد. وأمر بفتح تحقيقات في ملفات العقود والتوظيف والمشاريع غير المنجزة.

إعلان

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمرا بإقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات الشعبية جنوب البلاد المنددة تحديدا بنقص الكهرباء الدائم.

وأفاد بيان مقتضب صادر عن مكتبه الإعلامي بأن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أمر بسحب يد وزير الكهرباء على خلفية تردي خدمات الكهرباء ". وأمر أيضا بفتح تحقيقات في "ملفات العقود والتوظيف والمشاريع غير المنجزة".

وكان المتظاهرون قد طالبوا خلال الاحتجاجات في سط وجنوب البلاد بإقالة الفهداوي بسبب الضعف الحاد في خدمات الكهرباء التي لا تحصل عليها العائلات العراقية إلا لساعات محدودة في اليوم.

ومع ارتفاع درجات الحرارة كل عام يتناقص توفير الكهرباء للسكان، اوهذا ما يساهم في تنامي الغضب الشعبي على الحكومة.

الحكومات المتعاقبة خصصت منذ عام 2003 أكثر من 40 مليار دولار لهذا القطاع الذي بات ينغص حياة العراقيين إلا أنهم لا يزالون يعتمدون بشكل كبير على مولدات كهربائية خاصة.

وبات منصب وزير الكهرباء الأقل شعبية في البلاد لعدم وفائهم بوعودهم لحل هذه المشكلة. ومنذ عام 2003، لم يحدث أن أكمل وزير دورته، فإما يقال أو يستقيل أو يهرب خارج البلاد بتهم الفساد.

ففي عام 2012 تسلم نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني منصب وزير الكهرباء بالنيابة، بعد استقالة الوزير رعد شلال، وتعهد بأن العراق سيصدر الطاقة الكهربائية إلى دول الجوار خلال عام 2013، الأمر الذي بات يعتبره العراقيون مزحة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن