تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف إيطاليين رسما لوحة للفلسطينية عهد التميمي على جدار الفصل في الضفة الغربية

فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش يرسم جدارية عهد التميمي على الجدار الفاصل في الضفة.
فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش يرسم جدارية عهد التميمي على الجدار الفاصل في الضفة. أ ف ب

ألقت شرطة الحدود الإسرائيلية السبت القبض على إيطاليين وثالث فلسطيني بتهمة "تخريب وإلحاق أضرار بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم" بحسب ما أعلنت في بيان. ونشر حساب على فيس بوك يحمل اسم فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش رسلة تقول إنه تعرض للاعتقال مناشدا المساعدة.

إعلان

أوقفت القوات الإسرائيلية السبت إيطاليين قاما برسم لوحة جدارية عملاقة للشابة الفلسطينية عهد التميمي التي اصبحت رمزا للمقاومة، على جدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنته الشرطة.

ويبلغ ارتفاع الرسم الذي رسلم على جدار الفصل قرب بيت لحم بالضفة الغربية نحو أربعة أمتار، ويظهر الشابة عهد التميمي (17 عاما)، والتي أفرجت عنها السلطات الإسرائيلية الأحد بعد تنفيذها عقوبة بالسجن ثمانية أشهر لصفعها جنديين في حادثة تم تصوير وقائعها بالفيديو.

واعتقلت شرطة الحدود الإسرائيلية السبت إيطاليين وفلسطيني "بتهمة تخريب وإلحاق أضرار بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم"، بحسب بيان، جاء فيه أيضا أن الثلاثة الذين كانت وجوههم مقنعة" رسموا على الجدار في مخالفة للقانون، وعندما تحركت شرطة الحدود لاعتقالهم حاولوا الفرار في سيارتهم التي أوقفتها القوات".

صفحة على فيس بوك تحمل اسم فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش

وكان رجل ملثم الوجه يرسم الجدارية عرف عن نفسه الأربعاء على أنه فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش.

ونشرت رسالة على صفحة على فيس بوك تحمل اسمه، تقول إنه تعرض للاعتقال وناشد المساعدة.

وصباح اليوم كان الثلاثة لا يزالون موقوفين لدى القوات الإسرائيلية.

وتم توقيف الفنانين الإيطاليين بالتزامن مع مغادرة التميمي ووالدتها ناريمان سجن شارون الإسرائيلي إلى قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، بعد أن أمضيتا عقوبتيهما.

ومساء الأحد، أفرجت الشرطة الإسرائيلية عن الرسامين الإيطاليين وقالت في بيان "تم الإفراج عن الإيطاليين اللذين اتهما بتخريب وإلحاق الضرر بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم"، من دون أن تحدد هويتهما.

وتابع البيان "تم إلغاء تأشيرتهما وعليهما مغادرة إسرائيل خلال 72 ساعة. وفي حال لم يمتثلا سيتم طردهما".

وتابع المصدر نفسه أن الفلسطيني الذي كان معهما تم الإفراج عنه أيضا بسبب "ضلوعه المحدود" في الوقائع.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلاسيني في بيان أنه "تلقى بارتياح" معلومات مفادها أن "المواطنين الإيطاليين اللذين أوقفا في إسرائيل بات في إمكانهما العودة سريعا إلى إيطاليا".

وبات ينظر إلى عهد التميمي كمثال للشجاعة في وجه التجاوزات الإسرائيلية المرتكبة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، يعتبرها العديد من الإسرائيليين مثالا على الطريقة التي يشجع الفلسطينيون فيها أولادهم على الحقد والكراهية.

صفحة على فيس بوك تحمل اسم فنان الشارع الإيطالي جوريت أغوش

وتغطي رسوم الغرافيتي الجدار الذي يفصل الضفة الغربية عن الدولة العبرية، وتحمل تلك الرسوم رسائل دعم للقضية الفلسطينية.

ومن بين الذين رسموا على الجدار، فنان الشارع البريطاني الشهير بانكسي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.