تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تعتقل أربعة فلسطينيين يعملون في تلفزيون وصفه ليبرمان بأنه "منظمة إرهابية"

صحافيون فلسطينيون يتظاهرون في رام الله في 6 أيار/مايو 2018 للتنديد باستهداف الصحافيين
صحافيون فلسطينيون يتظاهرون في رام الله في 6 أيار/مايو 2018 للتنديد باستهداف الصحافيين أ ف ب

أعلن الجيش الإسرائيلي الاثنين أنه اعتقل أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة يعملون في محطة مؤيدة لحماس، بعدما وصف وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان القناة بأنها "منظمة إرهابية".

إعلان

اعتقل الجيش الإسرائيلي أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية يعملون لحساب محطة تلفزيونية قريبة من حركة حماس ومقرها لبنان، وفق ما أعلن الجيش الاثنين. وكان وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان قد وصف القناة بأنها "منظمة إرهابية".

وأوضح الجيش أن الصحافيين العاملين في قناة القدس اعتقلوا ليلا كما صودرت معدات وسيارة. وقالت نقابة الصحافيين الفلسطينيين من جهتها إن سيارتين صودرتا إضافة إلى معدات منها كاميرا تلفزيونية.

وووفق النقابة فإن الاعتقالات شملت مدير مكتب القناة في الضفة الغربية علاء الريماوي وثلاثة صحافيين.

والريماوي واثنان آخران هم من رام الله فيما الرابع من قرية مجاورة.

وقال الجيش إن مواجهات اندلعت خلال عملية الدهم والاعتقال وإن الجنود "ردوا بوسائل تفريق أعمال الشغب". وتابع أن المعتقلين "متهمون بالتحريض والارتباط بقناة القدس التلفزيونية المدعومة من حماس".

وأضاف الجيش أنه في أيلول/سبتمبر "اعتبر أن قناة القدس متحدثة باسم حماس وأثبت وجود رابط مباشر بين القناة والمنظمة".

ووقع وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في وقت سابق هذا الشهر قرارا أعلن فيه القناة الفضائية "منظمة إرهابية".

ونفذت السلطات الإسرائيلية سلسلة من عمليات الدهم ضد وسائل إعلام فلسطينية تتهمها بالتحريض، ما أثار استنكار مدافعين عن حرية الصحافة.

وتسيطر حماس على قطاع غزة الذي شنت عليه إسرائيل ثلاث حروب منذ 2008. وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحركة على قائمة "المنظمات الإرهابية".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن