تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

عهد التميمي جميلة فلسطين

فرانس24

في هذه الجولة عبر الصحافة العالمية والعربية تجدون مقالات عن عهد التميمي وعن تدهور عن العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن. كما تناولت الصحف تكهنات حول احتمال إعفاء الملك المغربي عن ناشطي الحسيمة، وأخيرا، عن تغيير النظام القائم بالجزائر.

إعلان

التميمي الطفلة التي ظلت في السجن الإسرائيلي لمدة ثمانية أشهر بتهمة الاعتداء على جندي إسرائيلي،  خروجها حدث اهتمت به الصحف العالمية.

عادت صحيفة  ليبيراسيون ،  لتذكير بمن لقبتها ببطلة فلسطين الحرة ونقلت تصريحات الفتاة عند خروجها من السجن واصفة أيها بايثون القضية الفلسطينية فيما كتبت حدة حزام من صحيفة "الفجر" الجزائرية عن عهد مقالا بعنوان: عهد التميمي جميلة فلسطين.

الكاتبة تساءلت كيف لطفلة بريئة ان تختزن كل ذاك الغضب؟ وكيف يحمل جبينها كل ذاك الفخر؟ وكيف فضحت ابتسامتها ظلم اسرائيل التي تسجن وتقتل أطفالا فلسطينيين؟ الكاتبة اضافت بان نظال عهد يساوي كل خطابات قادة القضية المتخاذلين ... والذين باع جزء منهم قضية العرب على حساب مصالحهم الخاصة على حد وصفها.

عن العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة و واشنطن كتبت صحيفة العرب مقالا تحليليا عاد فيه الكاتب عن الكاتب عن وضع غير مسبوق و متأزم يحرج الرئيس التركي خصوصا بعد تليقه تهديدا من قبل ترامب في شان إطلاق سراح القس الامريكي المسجون في تركيا في حين رفض ترامب تسليم المعارض التركي فتح الله غولن كما يسلط الصحافي الضوء عن تمركز القوات الأميركية إلى جانب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا ... امر اخر يحرج الرئيس التركي على حد قول الكاتب.

في موضوع آخر وعن صحيفة  "العربي الجديد"  تجدون مقالا عن الجزائر تحت عنوان "هل الجزائر في حاجة إلى مرحلة انتقالية؟" الكاتب يكتب إنه مع كل التطورات والمحطات السياسية المختلفة التي شهدها تاريخ الجزائر هي التغيّرات لم تبلغ مستوى "التحوّل السياسي" إلى الجمهورية الثانية، أو "الانتقال الديمقراطي" إلى الدولة المؤسسة. ذلك أنّ النظام السياسي الذي تأسّس في الجزائر منذ الاستقلال ظلّ مغلقاً ومرتكزاً على القيمة الثابتة للدولة التي تحتكر التفكير والتدبير والتسيير والشرعيات؛ شرعية الثورة والدين والهوية والمكان والقوة.

الكاتب قال إن استمرار الوضع الحالي، أي لا تحوّل ولا انتقال يشبه حالة عجوز تنسج وتفكّ نسيجها.

ذي غارديان : ناشر صحيفة نيويورك تايمز ارتير سولتنبيغ الذي بأنه التقى الرئيس دونالد ترامب في البيت الابيض، وحذره بلهجة قاسية من التداعيات "الخطيرة والمؤذية" لهجماته المتكررة على الصحافة

في حين تقول الصحيفة إن ناشر صحيفة النيويورك تايمز والرئيس ناقشا أيضا قضية الأخبار الكاذبة ومدى رواجها في وسائل الإعلام المختلفة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن