اعادة نواز شريف الى السجن بعد تلقيه العلاج في المستشفى

إعلان

اسلام اباد (أ ف ب) - اعيد رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف الى السجن من المستشفى مساء الثلاثاء بعدما قال الاطباء ان حالته الصحية تحسنت، بحسب وزير.

وكان شريف نقل الى معهد العلوم الطبية الباكستاني في اسلام اباد قبل يومين بعدما تعرض لوعكة صحية اثناء وجوده في السجن.

ودخل نواز وابنته السجن في 13 تموز/يوليو بعدما حكمت عليهما محكمة لقضايا الفساد، بالحبس 10 سنوات وسبع سنوات على التوالي، على خلفية امتلاك عقارات في بريطانيا، تكشفت بعد فضيحة تسريب اوراق بنما.

وصرح وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال لوكالة فرانس برس انه "تم نقل رئيس الوزراء السابق الى سجن اديالا بناء على نصيحة الاطباء".

وقال ان شريف اراد العودة الى السجن في روالبندي لانه لم يكن قادرا على اداء عمله اليومي، مضيفا انه نقل الى المستشفى "ضد رغبته".

وشريف الذي يقول انه مستهدف من المؤسسة الامنية القوية في البلاد، يسعى لانقاذ مستقبله السياسي بعد خسارة حزبه "الرابطة الاسلامية الباكستانية-نواز" في الانتخابات الاربعاء امام حزب حركة الانصاف بزعامة بطل الكريكت السابق عمران خان.

ورفض شقيقه شهباز شريف، الرئيس الحالي للحزب، نتائج الانتخابات مع احزاب اخرى طالبت بانتخابات مبكرة واعلنت اطلاق "حركة احتجاج" على عمليات تزوير مفترضة.

ويمثل فوز خان نهاية حقبة تعاقب فيها على الحكم حزب الرابطة الاسلامية-نواز وحزب الشعب الباكستاني مع مراحل من النظام العسكري.

وحكم الجيش، الذي يتهم غالبا بالتدخل في الشؤون السياسية، البلاد لنحو نصف تاريخها.