النمو الاقتصادي تباطأ في منطقة اليورو في الفصل الثاني من العام

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - اعلن المكتب الاوروبي للاحصاء (يوروستات) الثلاثاء ان النمو الاقتصادي في منطقة اليورو سجل تباطؤا في الفصل الثاني من العام، مشيرا الى تسارع في التضخم بينما بقيت البطالة مستقرة عند معدلها.

وقال المكتب الاوروبي ان النمو الاقتصادي في الدول ال19 التي اعتمدت العملة الواحدة تباطأ من نيسان/ابريل الى حزيران/يونيو، مع ارتفاع اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 0,3 بالمئة فقط عما كان عليه في الاشهر الثلاثة الاولى من السنة.

وهذا المعدل أسوأ مما كان يتوقعه المحللون الذي استطلعت الخدمة المالية "فاكتسيت" آراءهم وتحدثوا عن نسبة قريبة من تلك التي سجلت في الفصل الاول وكانت 0,4 بالمئة.

اما معدل البطالة فقد استقر في حزيران/يونيو الماضي عند 8,3 بالمئة، في ادنى مستوى له منذ اكثر من تسع سنوات. وحسب محللي "فاكتسيت"، كان المحللون يتوقعون هذه النسبة.

لكن "يوروستات" خفض تقديراته لارقام ايار/مايو التي اعلنها في الثاني من تموز/يوليو الى 8,4 بالمئة.

من جهة اخرى، افادت تقديرات موقتة "ليوروستات" ان التضخم تسارع في تموز/يوليو ليبلغ 2,1 بالمئة مدفوعا بارتفاع اسعار الطاقة.

وهذه النسبة اعلى بقليل من تلك التي حددها البنك المركزي الاوروبي هدفا وتجاوزت بشكل طفيف توقعات المحللين الذين كانوا يشيرون الى 2 بالمئة.

ويرى البنك المركزي الاوروبي ان تضخما اكبر بقليل من 2,0 بالمئة على مدى عام يعد مؤشرا الى وضع جيد للاقتصاد.