تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى قتل أربعة سياح أجانب في طاجيكستان

إعلان

دوشانبي (أ ف ب) - تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الإثنين اعتداء اوقع اربعة قتلى هم أميركيان وسويسري وهولندي بمنطقة نائية في طاجيكستان، البلد الصغير في آسيا الوسطى.

والهجوم الذي وقع الأحد ادى ايضا الى سقوط جريحين هما سويسري وهولندي، في منطقة دنغارا على بعد 150 كلم جنوب العاصمة دوشانبي.

وصدمت سيارة المجموعة التي كانت تضم سبعة سياح خلال طوافهم بالدراجات في منطقة تتضمن مشاهد طبيعية خلابة.

وأكدت السلطات أن السياح تعرضوا لهجوم وأن المهاجمين "كانوا يحملون سكاكين وأسلحة نارية".

وقال وزير الداخلية رمضان حامرو رحيم زاده للصحافيين "ندرس كل الفرضيات" بما في ذلك احتمال أن يكون دافع السرقة وراء الهجوم، دون أن يتحدث صراحة عن هجوم ارهابي.

وأكد الوزير "نشر حراسة امنية حول مؤسسات الدولة... لضمان سلامة المواطنين والسياح".

وأكدت الشرطة في بيانات عدة انها أوقفت اربعة مشتبه بهم فيما قتل أربعة آخرون خلال البحث عن الفاعلين. ويعتقد ان أحد القتلى وهو طاجيكي في الحادية والعشرين من عمره هو صاحب السيارة التي صدمت السياح ويدعى جعفر الدين يوسوفوف.

وبعث رئيس طاجيكستان إمام علي رحمانوف الاثنين برسائل تعزية الى الولايات المتحدة وسويسرا وهولندا.

ولاحقا تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء، قائلا في بيان ان "وحدة من جنود الخلافة" شنت هجوما على مواطنين "من دول التحالف الصليبي".

وقد نجا سائح فرنسي كان ضمن المجموعة. وقال مصدر دبلوماسي فرنسي لوكالة فرانس برس ان الشرطة استجوبته وان السفارة الفرنسية في طاجيكستان "تعمل على تسهيل عودته الى فرنسا".

واوضح وزير داخلية طاجيكستان ان احد السائحَين المصابَين تعرض لـ"طعنة سكين" وهو موجود في المستشفى ووضعه "مستقر".

وقال السائح البلجيكي نيكولاس مويرمان الذي وصل الى مكان الهجوم على دراجته انه رأى "العديد من الدرّاجين ممدّدين ارضا، وبعضهم كليا تحت الصدمة". واضاف "سألتُ ما الذي حصل، واول شيء قيل لي هو انه تعرضوا للصدم وان رجالا قاموا بطعنهم".

من جهتها قالت وزارة الخارجية الهولندية ان الهولندي الذي قُتل كان يبلغ من العمر 56 عاما وكان بصحبة شريكته الهولندية التي تبلغ الثامنة والخمسين.

بدورها دعت وزارة الخارجية السويسرية الى "توضيح" ملابسات هذا العمل "الخطير".

في الأشهر الخمسة الأولى من 2018، ازداد عدد السياح أربع مرات في طاجيكستان على مدى سنة، وفق الرئيس الذي يحكم هذا البلد الصغير في آسيا الوسطى منذ 1992. ولم يتجاوز عدد السياح إليها 414 الفا في 2015 وفق البنك الدولي.

واعتمدت طاجيكستان ذات الغالبية المسلمة نظاما مبسطا في 2016 يتيح لمواطني 80 بلداً الحصول على تأشيرة الكترونية فورية.