تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في انفجار "قنبلة لطالبان" على طريق سريع غرب أفغانستان

جندي أفغاني
جندي أفغاني أ ف ب - أرشيف

أفاد مسؤولون أفغان وكذلك المتحدث باسم إدارة ولاية فرح، مهيب الله مهيب، في حصيلة أولية أن 28 شخصا قتلوا وجرح العشرات الأربعاء بعد مرور الحافلة التي كانوا يستقلونها فوق "قنبلة لطالبان" وضعت على طريق سريع بين قندهار وهرات، قبل أن تعلن الحكومة ارتفاع حصيلة القتلى إلى 34 شخصا. ولم تؤكد حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

إعلان

صرح مسؤولون أن عشرات المسافرين معظمهم من النساء والأطفال قد قتلوا في غرب أفغانستان الأربعاء عندما مرت الحافلة التي كانوا على متنها فوق "قنبلة لطالبان" على طريق سريع. وذكرت الحكومة الأفغانية أن ما لا يقل عن 34 مدنيا، بينهم أطفال، قتلوا في انفجار قنبلة على جانب طريق بغرب البلاد.

وقال المتحدث باسم إدارة ولاية فرح، مهيب الله مهيب، إن "حافلة ركاب كانت في رحلة على الطريق السريع بين قندهار وهرات مرت فوق قنبلة لطالبان".

وأضاف بأن "28 شخصا على الأقل قتلوا وجرح عشرات آخرون" في هذا الهجوم . وأكد هذه الحصيلة المتحدث باسم حاكم الولاية، فاروق براكزاي، مشيرا إلى أنها قابلة للارتفاع.

ولم يصدر أي تأكيد عن حركة طالبان لتنفيذها هذا الهجوم.

ويأتي هذا الانفجار غداة إدانة بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان الثلاثاء استمرار قتل وإصابة المدنيين بوتيرة "غير مقبولة" على الرغم من المحادثات التي يفترض أن تضع حدا لعقود من الحروب في هذا البلد.

وقالت البعثة في تقرير إن 1366 قد قتلوا و2446 جرحوا في الأشهر الستة الأولى من 2019، مشيرة في الوقت نفسه إلى تراجع هذه النسبة بـ30 في المئة بالمقارنة مع الأشهر الستة الأولى من 2018.

وأضافت بعثة الأمم المتحدة أن "الأذى الذي يلحق بالمدنيين صادم وغير مقبول"، معتبرة أن "الجهود" التي أعلن عنها الطرفان للحد من الخسائر من المدنيين "غير كافية".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.