تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاحتياطي الفدرالي الاميركي يبقي على معدلات الفائدة ويشير الى نمو "قوي"

2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أبقى الاحتياطي الفدرالي الاميركي معدلات الفائدة على حالها الاربعاء لكنه شدد على النمو "القوي" للنشاط الاقتصادي، مشيرا الى زيادة قريبة محتملة لكلفة القروض.

وأبقى المصرف المركزي الاميركي على معدل الفائدة ضمن نطاق 1,75% الى 2%، كما كان يتوقع المحللون.

وأعلنت اللجنة النقدية في بيان ان النشاط الاقتصادي "تقدم بوتيرة قوية"، وان نفقات الاستهلاك والتي تعتبر عجلة النمو "زادت بشكل كبير".

ومن المرجح ان تفسر الاسواق المالية هذا القرار بانه اشارة محتملة الى زيادة محتملة لمعدلات الفائدة خلال الاجتماع المقبل للجنة في 26 ايلول/سبتمبر المقبل.

ويكرر الاحتياطي انه يتوقع ان تتزامن "الزيادات المستقبلية التدريجية" لمعدلات الفائدة مع "توسع مطرد للنشاط الاقتصادي".

إلا أن تقرير الاحتياطي لا يذكر اطلاقا المخاطر التي يمكن أن يواجهها الاقتصاد ازاء القلق من حرب تجارية بل يعتبر انها "متوازنة".

وكان النمو الاميركي سجل تحسنا ملحوظا في الفصل الثاني وتجاوز عتبة ال4% للمرة الاولى منذ أربع سنوات، بحسب التقديرات الاولية لوزارة التجارة التي نُشرت الجمعة.

وتحسن اجمالي الناتج الداخلي الاميركي بين نيسان/ابريل وحزيران/يونيو الى 4,1% في أعلى وتيرة سنوية منذ الفصل الاخير من العام 2014.

وقال محللون ان معدل البطالة الذي ظلّ "متدنيا" بحسب الاحتياطي عند 4% يمكن ان يتراجع الى 3,9% اعتبارا من يوم الجمعة عندما تنشر الحكومة الارقام الرسمية للتوظيف لشهر تموز/يوليو والتي يرجح انها ستكون جيدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.