تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يدعو وزيره للعدل عبر تويتر لوقف التحقيقات في تدخل روسيا بانتخابات 2016

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. أ ف ب (أرشيف)

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر الأربعاء، وزيره للعدل جيف سيشنز إلى إيقاف التحقيق الجاري حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016. ووصف ترامب التحقيقات بأنها "حملة ملاحقات مزيفة".

إعلان

طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء من وزيره للعدل جيف سيشنز وضع حد للتحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وبعد أن اعتبر أن التحقيق يصطدم بتعارض مصالح لدى المدعي الخاص روبرت مولر، كما يتلاعب به خصومه السياسيون، طلب دونالد ترامب في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في تويتر من وزير العدل "وقف حملة الملاحقات المزيفة هذه حالا، قبل أن تلطخ بلادنا أكثر".

ومهمة مولر هي التحقيق في تواطؤ محتمل بين موسكو وفريق ترامب الانتخابي في2016.

وندد قطب العقارات السابق مرارا بهذا التحقيق خاصة عقب توجيه الاتهام إلى أربعة أشخاص من فريقه حول جنح ليست مرتبطة بشكل مباشر مع أي تواطؤ.

والثلاثاء، انطلقت محاكمة رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت في ضاحية العاصمة واشنطن في خصوص تهم بالاحتيال وتبييض الأموال. وبرغم أن الوقائع المنسوبة إليه تعود إلى ما قبل2016  لكن مولر هو من كشفها.

وصباح الأربعاء، جدد ترامب من جهة أخرى، انتقاداته لمانافورت وكتب في تغريدة "لقد عمل لدي لفترة قصيرة جدا ولماذا لم تقل لي الحكومة إنه يخضع للتحقيق؟ لا علاقة للاتهامات القديمة بالتواطؤ".

ويؤكد ترامب في تغريداته تلك بأنه بات يشن حملة مباشرة ضد مولر. لكن سيشنز لا يتمتع بالصلاحية للتدخل في التحقيق حول التواطؤ فقد كان مسؤولا ضمن حملة ترامب الانتخابية، وانسحب من التحقيق وسلم صلاحيته في هذا الموضوع إلى نائبه رود روزنستين.

وتجري ملاحقة بول مانافورت بتهم التحايل الضريبي والمصرفي في محكمة اتحادية بولاية فرجينيا، وتعتبر بمثابة أول اختبار لقدرة مولر على إدانة مساعد مقرب لترامب. وأقر ثلاثة مساعدين آخرين بينهم ريك جيتس شريك مانافورت في أعماله بذنبهم ويتعاونون مع مولر في تحقيقه.

وأدار مانافورت حملة ترامب الرئاسية لثلاثة شهور وحضر اجتماعا في يونيو/حزيران 2016 في برج ترامب مع الروس. يشار إلى أن مولر يتعامل مع مانافورت كنقطة أساسية في تحقيقه بشأن احتمال التواطؤ بين الحملة والكرملين.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن