تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زيمبابوي: الحزب الحاكم يفوز بالأغلبية المطلقة من مقاعد الجمعية الوطنية

أ ف ب

فاز الحزب الحاكم في زيمبابوي بالأغلبية المطلقة من مقاعد الجمعية الوطنية، وفق نتائج رسمية للانتخابات التشريعية أعلنت الأربعاء. وكانت المعارضة قد استبقت الثلاثاء النتائج الرسمية بإعلان فوزها بالانتخابات، التي جرت الاثنين وهي الأولى منذ الإطاحة بالرئيس روبرت موغابي. وسيتم الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في نفس اليوم نهاية الأسبوع.

إعلان

أظهرت نتائج رسمية أعلنت الأربعاء، فوز الحزب الحاكم في زيمبابوي بالأغلبية المطلقة من مقاعد الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية التي جرت الاثنين، وكانت الأولى منذ الإطاحة بالرئيس روبرت موغابي.

وقالت المجموعة العامة للإعلام "زد بي سي"، نقلا عن نتائج للجنة الانتخابية إنه من 153 دائرة تم جمع نتائجها "حصل الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية (زانو-الجبهة الوطنية) على 110 مقاعد وحركة التغيير الديمقراطي على 41 مقعدا".

وتضم الجمعية الوطنية 210 مقاعد وحصل الحزب الحاكم بذلك على الأغلبية المطلقة في مجلس النواب.

ولم يصدر أي رد فعل عن الأحزاب الأخرى على هذه النتائج حتى الآن. لكن حزب حركة التغيير الديمقراطي المعارض أعلن الثلاثاء فوزه في الانتخابات.

ولم تعلن حتى الآن نتائج الاقتراع الرئاسي التي قالت اللجنة الانتخابية إنها لن تتوفر قبل الجمعة أو السبت ما يثير قلق الحزب المعارض الذي يتهم اللجنة بأنها تريد تزوير الانتخابات.

وكانت المعارضة قد استبقت  النتائج الرسمية بالإعلان  الثلاثاء عن فوزها بالانتخابات.

وقال المسؤول في حركة التغيير الديمقراطي تنداي بيتي إن "النتائج تظهر بما لا يقبل الشك أننا ربحنا الانتخابات وأن الرئيس المقبل لزيمبابوي هو نيلسون شاميسا"، موضحا أنه يستند إلى معلومات مندوبي الحزب.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن