تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تهدد طهران بتحالف عسكري دولي في حال إغلاق باب المندب

صورة أرشيفية لميناء الحديدة اليمني الواقع على بعد 200 كم من مضيق باب المندب في البحر الأحمر
صورة أرشيفية لميناء الحديدة اليمني الواقع على بعد 200 كم من مضيق باب المندب في البحر الأحمر أ ف ب/ أرشيف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء إن إيران ستواجه بقوة ومن خلال تحالف عسكري دولي تنضم إليه إسرائيل بكامل قوتها العسكرية في حال ما حاولت طهران إغلاق مضيق باب المندب على البحر الأحمر عبر حلفائها الحوثيين في اليمن.

إعلان

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء بيانا تضمن تصريحات له يحذر فيها إيران من أن الدولة العبرية ستنضم إلى تحالف عسكري دولي وستنشر جيشها إذا حاولت طهران إغلاق مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن.

وقال نتانياهو مصرحا خلال مراسم عسكرية "في بداية الأسبوع شهدنا مواجهات قاسية مع حلفاء لإيران حاولوا منع الملاحة الدولية في المضيق عند مدخل البحر الأحمر". وتابع "إذا حاولت إيران إغلاق مضيق باب المندب فأنا متأكد من أنها ستجد نفسها في مواجهة تحالف دولي سيكون مصمما على الحيلولة دون حدوث ذلك، وهذا التحالف سيشمل أيضا كل الأفرع العسكرية لإسرائيل".

وكان نتانياهو يتحدث خلال استعراض لضباط جدد بالبحرية في حيفا. وأضاف وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان في كلمة منفصلة أن إسرائيل "سمعت في الآونة الأخيرة عن تهديدات بالإضرار بالسفن الإسرائيلية في البحر الأحمر". ولم يذكر أي تفاصيل.

وفيق إبراهيم - تحليل عن تهديدات إسرائيلية لإيران بشأن الملاحة في باب المندب

وتمر السفن المتجهة إلى إسرائيل، ولا سيما القادمة من آسيا، عبر المضيق إلى إيلات أو تواصل طريقها عبر قناة السويس إلى البحر المتوسط. ويتعين على السفن المتجهة إلى ميناء العقبة الأردني أو الموانئ السعودية سلوك الطريق نفسه.

ومضيق باب المندب الذي يفصل شبه جزيرة العرب عن القرن الأفريقي والبحر الأحمر عن بحر العرب، ممر حيوي لشحنات نفط دول الخليج وأحد الطرق البحرية الأكثر نشاطا في العالم. وعلقت السعودية أكبر مصدر للخام في العالم، بشكل مؤقت كل شحنات النفط عبر المضيق في 26 تموز/يوليو الماضي بعدما هاجم المسلحون الحوثيون اليمنيون المتحالفون مع إيران ناقلتين في الممر المائي.

ولم تهدد إيران بإغلاق باب المندب لكنها قالت إنها ستغلق مضيق هرمز في الخليج العربي إذا تم منعها من تصدير النفط كما توعدتها بذلك الولايات المتحدة الأمريكية بعد انسحابها من الاتفاق النووي الدولي مع طهران والموقع في عام 2015.

ويشهد اليمن منذ 2014 حربا بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها، تصاعدت حدتها مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة بينها العاصمة صنعاء. وقال الحوثيون، الذين هددوا في السابق بإغلاق المضيق، الأسبوع الماضي إنهم يملكون القدرة على ضرب موانئ سعودية وأهداف أخرى في البحر الأحمر.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.

فرانس24/ أ ف ب/رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.