تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

الأمم المتحدة تدعو الأطراف المتحاربة في اليمن إلى محادثات بجنيف في 6 سبتمبر القادم

أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

صرح المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الخميس أن المنظمة الدولية تعتزم دعوة الأطراف المتحاربة في اليمن إلى مفاوضات سلام تستضيفها مدينة جنيف السويسرية في 6 سبتمبر/أيلول القادم. وكان المبعوث الأممي قد أجرى محادثات الشهر الماضي في اليمن مع الرئيس عبد ربه منصور هادي وزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، مشيرا إلى أنها كانت إيجابية ومثمرة.

إعلان

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أمام مجلس الأمن الخميس، أن المنظمة الدولية تعتزم دعوة الأطراف المتحاربة في اليمن إلى جنيف في 6 سبتمبر/أيلول القادم لبحث إطار عمل لمفاوضات سلام، تنهي الحرب الدائرة في هذا البلد منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

واعتبر مارتن أن "الحل السلمي لإنهاء الحرب في اليمن أمر متاح".

وبدأت مساعي غريفيث لإعادة إحياء محادثات السلام المتوقفة منذ أشهر طويلة، بعدما أطلقت القوات الحكومية في 13 حزيران/يونيو هجوما باتجاه مدينة الحديدة الواقعة على بعد نحو 150 كلم من صنعاء والمطلة على البحر الأحمر، بهدف استعادتها من أيدي الحوثيين.

وكان غريفيث قد التقى في 22 يوليو/تموز الماضي برئيس الحكومة اليمنية أحمد بن داغر، والذي اشترط إطلاق الحوثيين لجميع المعتقلين في سجونهم، وتسهيل وصول المساعدات التجارية والغذائية الموجهة إلى ملايين السكان، كبادرة حسن نية قبل بدء أي مفاوضات مع الحوثيين.

وأوقعت الحرب في اليمن قرابة عشرة آلاف قتيل منذ تدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن في 2015.

ويحاول غريفيث منذ أسابيع إعادة إطلاق محادثات السلام في أفقر دول شبه الجزيرة العربية والذي يواجه أزمة إنسانية هي بحسب الأمم المتحدة من بين الأخطر في العالم.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.