تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الاسرائيلي يغلق مستشفى ميدانيا على الحدود مع سوريا

3 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب) - أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان الجمعة أنه أغلق مستشفى ميدانيا كان قد أقامه في الجولان السوري المحتل بمحاذاة الحدود الفاصلة مع سوريا بعد توقف نشاطه مؤخرا.

وقال الجيش إن "القوات الاسرائيلية بدأت إخلاء المستشفى الميداني +مازور لاداخ+ الذي أقيم في آب/اغسطس 2017 في جيب إسرائيلي قرب الحدود السورية (...) بعد أن توقف نشاطه في الآونة الأخيرة".

وأضاف ان المستشفى الذي "تم تأمينه من قبل قوات الجيش (...) هو مشروع إنساني فريد تم إنشاؤه بالتعاون مع منظمة إنسانية أميركية كجزء من عملية حسن الجوار".

وكان النظام السوري استعاد السيطرة على مدينة القنيطرة في الجنوب في 27 تموز/يوليو بعد خروج المقاتلين المعارضين منها، ورفع الاعلام السورية على المعبر الحدودي مع اسرائيل.

وسيطرت فصائل معارضة وهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على مدينة القنيطرة والمناطق القريبة من الحدود مع اسرائيل اثر اندلاع النزاع في سوريا في 2011.

واقامت اسرائيل عيادات ومستشفيات ميدانية في مواقع جيشها منذ السنوات الاولى للنزاع السوري بينما تم نقل غالبية المصابين الذين استقبلتهم إسرائيل من الحدود الى مستشفيات داخل مدن اسرائيلية مثل صفد ونهاريا.

وقال الجيش في بيانه انه "منذ بدء النزاع في سوريا حدث نقص كبير في البنية التحتية الطبية والإمدادات الطبية على الجانب السوري من الحدود".

وأضاف "لغياب الخيارات الطبية المناسبة في سوريا قام الجيش الإسرائيلي بتقديم مساعدات إنسانية منقذا حياة الناس كجزء من عملية +حسن الجوار+ مع الحفاظ على سياسة عدم التدخل في النزاع".

وتابع ان "العيادات النهارية قدمت المساعدة الطبية للسكان المحليين في مرتفعات الجولان السورية وعالجت نحو 6800 سوري منذ إنشائها مع بداية اندلاع النزاع السوري".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اعلن في كانون الأول/ ديسمبر 2016 وفي خضم اشتداد المعارك على حلب، أن إسرائيل ستبذل جهدها وتستنفذ جميع القدرات لنقل واحضار جرحى من الحرب الاهلية المشتعلة في سوريا الى إسرائيل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.