تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 18 شخصا في تحطم مروحية روسية شمال سيبيريا

أرشيف/ أ ف ب

قتل 18 شخصا السبت، إثر تحطم المروحية التي كانوا على متنها بعيد إقلاعها في شمال سيبيريا. وتحطمت الطائرة عند اصطدامها بحمولة مروحية ثانية، في حين حطت المروحية الثانية بأمان، وفق ما أعلنت وزارة النقل الروسية.

إعلان

أعلنت وزارة النقل الروسية السبت، تحطم مروحية في شمال سيبيريا ومقتل 18 شخصا كانوا على متنها.

وأضافت الوزراة أن المروحية من طراز "مي 8"، وتحطمت عند اصطدامها بحمولة مروحية ثانية بعيد إقلاعها وعلى متنها 15 راكبا وطاقما من ثلاثة أفراد، مشيرة إلى أن المروحية الثانية حطت بأمان وأن الحادث وقع في ظروف جوية عادية.

وأوضحت الوزارة في بيان أن "الطائرة الأولى التي أقلعت كانت المروحية بدون ركاب، وهي أيضا من طراز -مي8- ومزودة بجهاز للنقل الخارجي. ثم أقلعت الطائرة بالركاب، وهم عمال كانوا ذاهبين إلى عملهم".

وتابع البيان "بحسب المعلومات الأولية، فإن المروحية الثانية اصطدمت لأسباب غير معروفة بجهاز نقل المعدات الذي تحمله المروحية الأولى، فسقطت واحترقت".

وكانت المروحية تابعة لشركة "يوتير" الوطنية الروسية التي أوضحت أن الحادث وقع في الساعة 2,43 ت غ عند الإقلاع من محطة فانكور الرئيسية في منطقة توروهانسك.

ووقع الحادث في منشآت فانكور، وهو حقل نفطي ضخم في شمال منطقة كراسنويارسك تشغله مجموعة "روسنفط" الوطنية.

ويضم هذا الحقل مئات الآبار بعضها على مسافة مئة كلم عن المنشآت المركزية، وهو يقع ضمن الدائرة القطبية الشمالية.

وأفادت وزارة النقل عن تشكيل لجنة تحقيق، فيما فتح أيضا تحقيق جنائي.

وغالبا ما تقع حوادث مروحيات أو طائرات صغيرة في سيبيريا وأقصى الشرق الروسي، حيث تشكل وسيلة نقل شائعة في هذه المناطق الشاسعة والقليلة السكان.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن