تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الكندية توقف مشتبها به في إطلاق نار أدى لمقتل أربعة أشخاص

أ ف ب (أرشيف)

أوقفت الشرطة في كندا صباح الجمعة مشتبها به في إطلاق نار أدى لمصرع أربعة أشخاص في مدينة فردريكتون (شرق). وقالت في تغريدة على تويتر إن "التحقيق يتواصل" للكشف عن ملابسات هذا الحادث.

إعلان

اعتقلت الشرطة الكندية صباح اليوم الجمعة مشتبها به بعد إطلاق نار أسفر عن مقتل أربعة أشخاص في مدينة فردريكتون شرق البلاد، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية.

وأكدت الشرطة عبر موقع تويتر إغلاق حي بروكسايد في وسط المدينة التي يقطنها ستون ألف شخص و"التحقيق يتواصل". ونشرت لاحقا تغريدة جاء فيها أن "اثنين من القتلى هم من عناصر شرطة فردريكتون".

ودعت الشرطة السكان إلى تجنب منطقة إطلاق النار، وهي حي سكني قريب من منطقة تجارية وفق شهادات أوردتها قنوات التلفزيون.

حساب شرطة "فردريكتون" على تويتر

كما دعت السلطات إلى عدم نشر أخبار من شأنها تحديد مكان إطلاق النار.

وكانت الشرطة قد قالت سابقا إن عملية إطلاق النار "أسفرت عن أربعة قتلى على الأقل" من دون تقديم تفاصيل عن الظروف والأسباب.

وأكد شهود عيان أن الحادث وقع قرابة السابعة صباحا. كما أظهرت مشاهد عرضتها قناة "سي بي سي" عددا كبيرا من سيارات الشرطة والإسعاف تحيط بمنطقة سكنية إثر الحادث.

وأفادت راشيل لوبلان وهي شاهدة عيان للقناة، أنها سمعت إطلاق أربعة عيارات نارية بينما قال شاهد آخر إنه سمع 15 عيارا.

الحساب الرسمي لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على تويتر

ومساء 22 تموز/يوليو، أطلق رجل النار في وسط تورونتو، ما أسفر عن مقتل شابة في الثامنة عشرة وفتاة في العاشرة وإصابة 13 آخرين.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف إطلاق النار لكن الشرطة أكدت أنها لا تملك أي دليل على صحة هذا الأمر.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.