تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يدين "كل أشكال العنصرية وأعمال العنف" بعد عام على أحداث شارلوتسفيل

أ ف ب

بعد مرور عام على أحداث شارلوتسفيل، ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت "بكافة أشكال العنصرية وأعمال العنف" ودعا إلى الوحدة الوطنية. وكان ترامب قد تعرض لانتقادات حادة بسبب عدم إدانته الصريحة لتظاهرات النازيين الجدد بعد أحداث 12 آب/أغسطس 2017.

إعلان

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت أنه "يدين كافة أشكال العنصرية وأعمال العنف" داعيا إلى الوحدة الوطنية بعد عام على تجمع النازيين الجدد الدامي في شارلوتسفيل. وكتب ترامب في تغريدة "تجمع شارلوتسفيل قبل عام أدى إلى وفاة وانقسامات لا معنى لها".

ويذكر أن ترامب تعرض لانتقادات شديدة لأنه لم يندد بتظاهرات النازيين الجدد بعد أحداث 12 آب/أغسطس 2017. مضيفا "علينا أن نتحد كأمة" فيما يتوقع أن ينظم نازيون جدد تظاهرة الأحد أمام البيت الأبيض. وتابع ترامب "السلام لجميع الأمريكيين".

وقبل عام، نظم نازيون جدد تجمعا في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا احتجاجا على مشروع للبلدية. واندلعت في نهاية التحرك صدامات بين منادين بتفوق العرق الأبيض ومتظاهرين آخرين مناهضين لهم. واندفع مناصر للنازيين الجدد بسيارته على تجمع لمتظاهرين ضد العنصرية، ما أسفر عن مقتل امرأة (32 عاما) وإصابة 19 آخرين.

وفي الذكرى الأولى لهذه الأحداث، أعلنت شبكة "وحدوا اليمين" أنها تعتزم تنظيم تجمع جديد الأحد في واشنطن على مقربة من البيت الأبيض. ويتوقع أن تجري تظاهرات مضادة في المكان نفسه. وسيتم نشر عدد كبير من عناصر الشرطة للحؤول دون أي صدام بين المجموعتين.

وفي شارلوتسفيل اتخذت السلطات تدابير أمنية كثيفة بعدما فاجأتها صدامات 12 آب/أغسطس 2017. وأعلن حاكم ولاية فرجينيا رالف نورتام حال الطوارىء وطوقت منطقة المشاة في شارلوتسفيل التي شهدت أحداث العام الفائت بحواجز إسمنت وسيارات رسمية.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن