تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

اختفاء خاشقجي: السعودية بين الضغط وكشف الحقيقة

للمزيد

ضيف الاقتصاد

تطور خدمات جديدة تسمح بتقاسم السيارات بين الأفراد

للمزيد

النقاش

ما تداعيات انتهاء التوافق بين نداء تونس وحركة النهضة؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الأردن: نقطة عبور تفتح جسورا؟

للمزيد

ريبورتاج

المصالحة لأجل غد أفضل.. قرار أم فقدت أبناءها إثر العشرية السوداء في الجزائر

للمزيد

رياضة 24

تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019: الجزائر يفوز على بنين ويتقدم على الطريق الصحيح

للمزيد

ثقافة

المغنية الفلسطينية كاميليا جبران: بحثت عن مصادر إلهام مختلفة بعد فرقة صابرين

للمزيد

ريبورتاج

تجريد الملايين من جنسيتهم الهندية.. لحرمان المعارضة من حقوقها الانتخابية؟

للمزيد

ريبورتاج

إتاحة المجال للملكية الخاصة في كوبا.. خطوة نحو تطوير الاقتصاد

للمزيد

الشرق الأوسط

سوريا: انفجار يوقع عشرات القتلى المدنيين والأطفال في ريف إدلب الشمالي

© أ ف ب | الدمار بعد انفجار مستودع الأسلحة في بلدة سرمدا في شمال غرب سوريا الأحد 12 آب/أغسطس 2018.

نص فرانس 24

آخر تحديث : 12/08/2018

أسفر انفجار مستودع أسلحة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا قرب الحدود التركية، عن مقتل 39 مدنيا بينهم 12 طفلا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي لم يستبعد ارتفاع حصيلة القتلى بينما لا تزال عمليات الإغاثة مستمرة. ويعيش أكثر من 2,5 مليون شخص في محافظة إدلب التي وضعها النظام السوري على قائمة أولوياته العسكرية، في وقت تحذر فيه الأمم المتحدة من تداعيات التصعيد العسكري على مصير المدنيين.

قتل 39 مدنيا بينهم 12 طفلا في انفجار مستودع أسلحة في بلدة سرمدا قرب الحدود التركية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، فيما لا يزال العشرات مفقودين، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.وارتفعت حصيلة القتلى المدنيين تدريجيا منذ وقوع التفحير فجر الأحد، ولا تزال عمليات الإغاثة مستمرة.

وأشار مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن "إلى انتشال المزيد من الضحايا من تحت الأنقاض"، موضحا أن المستودع يقع في أحد المباني السكنية في بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي قرب الحدود التركية، إلا أن أسباب الانفجار "غير واضحة حتى الآن".

وكان عناصر من الخوذ البيضاء (الدفاع المدني في مناطق المعارضة) منهمكين في البحث عن القتلى بحسب مراسل الوكالة الفرنسية للأنباء، الذي شاهد جرافة تعمل على رفع الركام وخلفها بدا مبنى آخر وقد احترقت واجهته بشكل كامل جراء النيران التي نجمت عن الإنفجار.وشاهد المراسل عناصر من الدفاع المدني ينقلون طفلا بدا جثة هامدة إلى أحد سيارات الإسعاف.

وقال مصدر في الدفاع المدني لمراسل الوكالة الفرنسية إن فرق الإغاثة تمكنت من "انتشال خمسة أشخاص على قيد الحياة حتى الآن"، مشيرا إلى أن بين القتلى نساء وأطفال.

وأوضح عبد الرحمن أن غالبية القتلى من عائلات مقاتلين في هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) نزحوا من محافظة حمص (وسط)، مرجحا ارتفاع الحصيلة لوجود "عشرات المفقودين".

ويعود المستودع المستهدف، بحسب المرصد، إلى تاجر أسلحة يعمل مع هيئة تحرير الشام التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، فيما تتواجد فصائل إسلامية في مناطق أخرى منها وتنتشر قوات النظام في ريفها الجنوبي الشرقي.

وتعد إدلب آخر معقل للفصائل بعد طردها تدريجيا من مناطق عدة في البلاد.

وتستهدف قوات النظام من جهتها منذ أيام بقصف مدفعي وصاروخي مناطق في ريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع إرسالها تعزيزات عسكرية إلى المناطق المجاورة.

وشددت دمشق في الآونة الأخيرة على أن المحافظة على قائمة أولوياتها العسكرية، في وقت تحذر الأمم المتحدة من تداعيات التصعيد على 2,5 مليون شخص في المحافظة، نصفهم من النازحين.

وتشهد محافظة إدلب منذ أشهر تفجيرات واغتيالات تطال بشكل أساسي مقاتلين ومسؤولين من الفصائل. ويتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في بعض الأحيان عمليات اغتيال وتفجيرات تحت اسم "ولاية إدلب".

وشهدت محافظة إدلب على مرحلتين في العام 2017 ثم بداية 2018 اقتتالا داخليا بين هيئة تحرير الشام من جهة وحركة أحرار الشام وفصائل متحالفة معها من جهة ثانية.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 12/08/2018

  • سوريا

    سوريا: الدوائر الرسمية تصدر لأول مرة شهادات وفاة للمعتقلين في سجون النظام

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا تتهم إسرائيل بعد اختراق "هدف معاد" لأجواء العاصمة دمشق

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا: قوات النظام تقصف منطقة جسر الشغور وتوقعات بهجوم واسع على محافظة إدلب

    للمزيد