تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

تونس: نهاية الاستقطاب الثنائي؟

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أفريقيا: بعد خسارة الوداد البيضاوي حامل اللقب، من يفوز بالكأس؟

للمزيد

ثقافة

تونس.. موسيقى الراب العالمية باللغة الأمازيغية

للمزيد

أنتم هنا

من "غرانفيل" إلى "اتريتا".. مدن ساحلية نورماندية

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. مبيعات السيارات تشهد تراجعا في النصف الأول من العام!!

للمزيد

ضيف الاقتصاد

خطة عمل متكاملة لدعم تواجد تونس في السوق الأفريقية

للمزيد

ريبورتاج

الحركى يطالبون فرنسا بتعويضات مادية بسبب معاناتهم!!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. هجرة أعداد غير مسبوقة من الأطباء!!

للمزيد

ريبورتاج

أهل الموصل.. التوق إلى حياة كريمة بعد الحرب

للمزيد

أفريقيا

مالي: مرشح المعارضة يتهم السلطة بالتزوير ويعلن رفضه مسبقا لنتائج الانتخابات الرئاسية

© أ ف ب/ أرشيف

فيديو محمد الخضيري

نص فرانس 24

آخر تحديث : 14/08/2018

أعلن مرشح المعارضة في مالي سومايلا سيسيه الاثنين موقفه الرافض لنتائج الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، واتهم سيسيه السلطة بتزوير النتائج لصالح منافسه الرئيس المنتهية ولايته إبراهيم أبو بكر كيتا.

رفض مرشح المعارضة في مالي سومايلا سيسيه الاثنين مسبقا نتائج الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، داعيا البلاد إلى الوقوف في وجه "ديكتاتورية التزوير" بعد انتخابات جرت في ظروف أمنية أفضل من الدورة الأولى.

ومن المتوقع أن تعلن المحكمة الدستورية نتائج المنافسة بين الرئيس المنتهية ولايته والأوفر حظا إبراهيم أبو بكر كيتا والمعارض سيسيه منتصف الأسبوع، لكن أنصار سيسيه قالوا من على شرفة مقر حملته "نرفضها سلفا".

وكان سيسيه قد صرح بداية حزيران/يونيو بأنه ينبغي "تجنب أزمة انتخابية". وكان قد أقر في 2013 بهزيمته أمام كيتا حتى قبل إعلان النتائج، لكنه يصر هذه المرة على اتهام معسكر الرئيس باستغلال انعدام الأمن في وسط البلاد لتزوير الانتخابات.

تحديات أمنية عديدة أمام الفائز في الانتخابات الرئاسية

وسيتولى الفائز الرئاسة مطلع أيلول/سبتمبر، وستكون مهمته الرئيسية إحياء اتفاق السلام الذي وقع في 2015 بين الحكومة وحركة التمرد التي يهيمن عليها الطوارق وتأخر تنفيذه.

وقال سيسيه (68 عاما) وزير المالية السابق لمؤيديه الاثنين "أدعو جميع الماليين إلى النهوض (...) لن نقبل بديكتاتورية التزوير"، متهما السلطة بـ"مهاجمة" نظام احتساب الأصوات لدى المعارضة وتعطيله ليل الأحد-الاثنين بعدما نال أكثر من 51 في المئة من الأصوات مقابل 47 في المئة للرئيس المنتهية ولايته.

ونبه في لقاء قصير مع وسائل الإعلام إلى أن "مسؤولية ما سيحصل في البلاد يتحملها معسكر رئيس الجمهورية".

وأسف أيضا لتوقيف ستة من فريقه الإعلامي الأحد لساعتين. ورد وزير الأمن العام الجنرال ساليف تراوريه أن ما حصل "لا علاقة له بالمرشح سيسيه. الانتخابات جرت والعمل الأمني يجري أيضا

والسبت تصاعد التوتر بعدما أوقفت الاستخبارات المالية ثلاثة مسلحين وصفوا بأنهم اعضاء في "مجموعة إرهابية" كانوا "يخططون لهجمات أهدافها محددة في باماكو في نهاية الاسبوع".

ولقد شهدت مالي في السنوات الأخيرة هجمات جهادية عدة طالت مناطق يرتادها غربيون أو كانت موجهة ضد القوات العسكرية، إضافة إلى عمليات خطف أجانب وأعمال عنف إثنية.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 14/08/2018

  • مالي

    الانتخابات الرئاسية في مالي: انتهاء عملية التصويت ومقتل رئيس مركز انتخابي

    للمزيد

  • مالي

    مالي: أجواء من التوتر تسود جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية وتوقعات بفوز كيتا

    للمزيد

  • مالي

    مالي: انتخابات رئاسية الأحد والأمن أهم رهاناتها

    للمزيد