تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا: تواصل أعمال البحث تحت أنقاض جسر جنوى والداخلية تتلقى بلاغات كثيرة عن مفقودين

 رجال إنقاذ أمام ركام جسر موراندي في جنوى في شمال إيطاليا بعد انهيار جزء منه في 14 آب/أغسطس 2018
رجال إنقاذ أمام ركام جسر موراندي في جنوى في شمال إيطاليا بعد انهيار جزء منه في 14 آب/أغسطس 2018 أ ف ب

تتواصل جهود الإغاثة على مدار الساعة في جنوى الإيطالية، أملا في العثور على ناجين تحت أنقاض جسر موراندي الذي انهار الثلاثاء، مخلفا 39 قتيلا، في إحدى أسوأ الكوارث التي تضرب هذا البلد الأوروبي. وتخشى السلطات من وجود عدد من السيارات والركاب عالقين في فراغات بين الركام، بينما تلقت وزارة الداخلية العديد من البلاغات عن مفقودين.

إعلان

لم تهدأ جهود عمال الإغاثة على مدار الساعة، واصلين الليل بالنهار، بحثا عن ناجين تحت ركام جسر موراندى بمدينة جنوى شمال إيطاليا، والذي انهار الثلاثاء، مخلفا 39 قتيلا.

وتواصل الرافعات والجرافات الخميس رفع ركام الجسر، ما سيسمح للكلاب باستكمال عملية البحث عن آثار ناجين أو ضحايا جدد.

لم تسجل حصيلة الضحايا ارتفاعا خلال الليل. وكانت قد بلغت 39 قتيلا و16 جريحا بينهم تسعة لا يزالون بحالة خطيرة. لكن قد يكون هناك سيارات وركاب عالقين في أكوام الحطام.

مداخلة طبيب إيطالي حول إمكانية العثور على أحياء تحت أنقاض جسر موراندي

عمليات حفر محفوفة بالمخاطر وسط أنقاض غير مستقرة

وصرح مسؤول الإطفاء في المكان إيمانويلي جيسي أن "هذه الليلة لم يحالفنا الحظ، لم نعثر على أحد". وأضاف "لا نزال نبحث عن فراغات قد تحتوي على أشخاص، أحياء كانوا أو أمواتا".

وأوضح "نحاول قطع أجزاء الإسمنت الكبيرة التي وقعت من الجسر، وبعدها ننقلها بالرافعات ونرسل كلاب البحث وبعدها فرقنا إذا كانت هناك إشارات إيجابية".

وتابع "هذا النوع من العمل خطير لأن الأنقاض غير مستقرة" وكذلك بالنسبة للجزء الذي لم ينهار من الجسر.

عدد كبير من البلاغات عن مفقودين

وأكد وزير الداخلية ماتيو سالفيني مساء الأربعاء أن المقاطعة تلقت عددا كبيرا من بلاغات عن مفقودين "لكن من الصعب معرفة ما إذا كان شخص لا يجيب على الهاتف لأنه يمضي عطلة في الجانب الآخر من العالم أو لأنه للأسف تحت" الأنقاض.

وأضاف "الأكيد هو أن أولئك الذين يبحثون يقولون لنا إن لا يزال هناك أشخاص في الأسفل" مشيدا بعمل مئات رجال الإنقاذ في الموقع.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن