تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة شرطي إثر اشتباكات بين اليمين المتطرف وناشطين مناهضين للنازية في برلين

أ ف ب/ أرشيف

أصيب شرطي على الأقل في برلين يوم السبت عندما اشتبك نحو 500 ناشط يطالبون بطرد النازيين مع عدد مقارب من الناشطين المنتمين لليمين المتطرف الذين كانوا يحيون ذكرى مرور 31 عاما على انتحار النازي المدان رودولف هيس في السجن.

إعلان

اشتبك نحو 500 ناشط في برلين يطالبون بطرد النازيين مع عدد مواز من الناشطين المنتمين لليمين المتطرف أثناء الاحتفال ذكرى مرور 31 عاما على انتحار النازي المدان رودولف هيس في السجن. وألقى النشطاء حجارة على المتظاهرين المنتمين لليمين المتطرف مما أدى إلى إصابة شرطي على الأقل.

ورفع كثيرون من الناشطين اليمينيين المتطرفين علم الرايخ الثالث لأدولف هتلر.

"شرطي واحد على الأقل أصيب...ومازلنا نحصر الأعداد"

وانتشر نحو 2300 شرطي لمنع وقوع أعمال عنف خلال تلك المناسبة التي نُظمت في برلين ومسيرة منفصلة قام بها أقل من 50 شخصا في ضاحية سباندو ببرلين حيث كان هيس يقضى حكما بالسجن مدى الحياة أصدرته ضده محاكمات نورنبرج لجرائم الحرب. وعمل هيس نائبا لهتلر.

للمزيد: ألمانيا: الآلاف يتظاهرون في برلين ضد دخول حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف البرلمان

وتطبق ألمانيا قوانين صارمة تحظر استخدام رموز النظام النازي مثل الصليب المعقوف، ولكن اليمين المتطرف ازداد قوة في السنوات الأخيرة بعد وصول أكثر من مليون مهاجر معظمهم من المسلمين في 2015.

ووقعت الاشتباكات على بعد 65 كيلومترا جنوبي بلدة ميزبيرج التي التقى فيها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء السبت.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.