تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"توتال" الفرنسية تغادر رسميا إيران بعد فشلها في الحصول على استثناء من واشنطن

أ ف ب / أرشيف

انسحبت شركة النفط الفرنسية العملاقة "توتال" رسميا من إيران، حسبما أعلن وزير النفط الإيراني بيجان نمدار الاثنين. ومنذ نحو شهرين، أعلنت الشركة انسحابها ما لم تتمكن عبر خوضها مفاوضات مع واشنطن من الحصول على استثناء يتيح لها البقاء في البلد الذي تنهكه العقوبات الأمريكية.

إعلان

أعلن وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقانه الاثنين إن شركة النفط الفرنسية العملاقة "توتال" انسحبت رسميا من مشروع بمليارات الدولارات في إيران في أعقاب إعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران.

وقال زنقانه في تصريحات لوكالة الأنباء الخاصة بوزارة النفط إن "توتال انسحبت رسميا من اتفاق تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي. مضى أكثر من شهرين على إعلانها أنها ستنسحب من العقد".

وأعلنت الولايات المتحدة في أيار/مايو الماضي انسحابها من الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015، وإعادة فرض عقوبات عليها على مرحلتين في آب/أغسطس وتشرين الثاني/نوفمبر.

وتستهدف المرحلة الثانية من العقوبات صناعة النفط في إيران، وسبق أن أعلنت توتال أنه سيكون من المستحيل البقاء في إيران ما لم تحصل على استثناء خاص من واشنطن، وهو ما لم تحصل عليه.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن