تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زواج جماعي لمئات الفلسطينيين بمقر الرئاسة في رام الله برعاية محمود عباس

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

أشرف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه وعدد من المسؤولين وأعضاء من حركة فتح التي يتزعمها عباس، على تنظيم عرس جماعي لأكثر من 500 عريس وعروس واحتضنه السبت مقر الرئاسة الفلسطينية.

إعلان

احتضن مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله السبت عرسا جماعيا لأكثر من500  عريس وعروس بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه وعدد من المسؤولين.

وقدم عدد من الفنانين منهم إبراهيم صبيحات ويعقوب شاهين وهيثم خلايلة عدة أغنيات خلال الحفلإضافة إلى مشاركة الفرقة الموسيقية لقوات الأمن الوطني.

وارتدت كل عروس من المشاركات في الحفل الثوب الفلسطيني المطرز وظهر العديد منهن وهن يلتقطن الصور الذاتية (سيلفي) مع أزواجهن. وقال محمود العالول نائب رئيس حركة فتح التي يتزعمها عباس "مبادرة العرس هي مبادرة كبيرة ضمن مبادرات الرئيس المنحازة للشباب".

وأضاف خلال كلمة في الحفل "العرس الجماعي يسهل حياة الشبان ويسهل زواجهم".

وصرح جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس اللجنة التحضيرية للعرس "إن كل فلسطين تحتفل اليوم معنا وتهتف فرحا لكل الأزواج الشابة التي نزفها".

وتابع في كلمة له خلال الحفل "نقول للعالم إن شعبنا يقدم الشهداء يوميا، ويُزج بخيرة أبنائه في غياهب السجون، ورغم ذلك ما زال متمسكا بالحب والفرح والقيم العالية وينثر في الأرجاء نفحات السلام".

وأشارت آلاء الريماي في كلمة قالتها نيابة عن العرسان المشاركين إلى أن"العرس الجماعي هذا ليس إلا لوحة فلسطينية لمعاني الصمود والثبات وتعبير عن التحام القيادة بالشعب برعاية الرئيس (عباس)".

وإلى جانب استضافة وتنظيم العرس في مقر الرئاسة، قدم عباس مساعدة مالية للعرسان.

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن