تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يعتبر أن الأموال التي دفعها كوهن "لا تشكل إنتهاكا للحملة" الانتخابية

3 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إن الأموال التي دفعها محاميه السابق مايكل كوهن قبل الانتخابات التي أجريت في 2016 لا تشكل انتهاكا لقوانين تمويل الحملات الانتخابية.

والثلاثاء أقر المحامي السابق لترامب بالذنب أمام محكمة فدرالية بست تهم احتيال موجهة إليه وبتهمتي انتهاك قوانين تمويل الحملة الانتخابية عبر تسديد مبالغ مالية لشراء سكوت امرأتين ادعتا إقامة علاقة مع ترامب.

وشدد ترامب في مقابلة ضمن برنامج تعرضه شبكة "فوكس" الإخبارية الأميركية على أن تسديد الأموال "ليس انتهاكا للحملة".

وقال ترامب إن الأموال "لم تُدفع من صندوق الحملة، أنا دفعتها وكتبت تغريدة في هذا الشأن".

وتحدث كوهن بالتفصيل في المحكمة حول كيفية تسديده هذه الأموال لامرأتين يعتقد أنهما ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز وعارضة مجلة "بلاي بوي" الإباحية كارن مكدوغال.

ولطالما نفى ترامب معرفته بتلك الدفعات في حينه، إلا انه أقر بأنها سُددت من أمواله الخاصة التي كان كوهن مخولا التصرف بها.

وأكد ترامب خلال المقابلة أنه "علم لاحقا بالأمر".

وسلّط ترامب الضوء على تقرير أشار إلى مخالفة ارتكبها سلفه بتسديد 375 الف دولار بعد انتخابات 2008.

وقال ترامب إن الرئيس السابق باراك أوباما "ارتكب مخالفة كبرى لكن المدعي العام حينها كان شخصا آخر وتعاطى مع الأمر بشكل مختلف".

ولاحقا أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن ترامب ليس قلقا من احتمال توريطه من قبل كوهن، بعد ان تعاون الأخير مع التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في احتمال حصول تدخل روسي في الانتخابات الأميركية في 2016.

وقالت ساندرز "لا أعتقد ان الرئيس قلق على الاطلاق" غداة إقرار كوهن بالذنب في ست تهم احتيال موجهة إليه وتهمتين بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية.

وأضافت ساندرز أن ترامب "يعلم أنه لم يرتكب أي خطأ وأنه ليس هناك تواطؤ وسنواصل التركيز على الأمور التي تهم الأميركيين والتي يمكننا احداث تأثير فيها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.