تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل انفتح طريق السقوط أمام ترامب؟

فرانس24

في جولة الصحافة لنهار اليوم تقرؤون عددا من المقالات عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد تصريحات محاميه السابق مايكل كوهين وإدانة رئيس حملته السابق بول مانافورت بالاحتيال، ثم تجدون مقالات عن المعركة المرتقبة في إدلب وتداعياتها، بالإضافة إلى الإقالات بين القيادات العسكرية بالجزائر.

إعلان

صحيفة القدس العربي التي نشرت مقالا بعنوان هل انفتح الطريق أمام سقوط ترامب وذلك بعد ما وصفته الصحيفة بضربة قضائية مزدوجة تتمثل في قيام محاميه السابق مايكل كوهين بتوريطه مباشرة في قضية انتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية، وإدانة مدير حملته السابق بول مانا فورت بتهم الاحتيال المصرفي والضريبي.

موقع العرب اليوم تطرق إلى تصريحات الرئيس الأمريكي حول إسرائيل والتي قال فيها إن إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا مقابل الإستراتيجية الأمريكية وما يسمى بصفقة القرن التي تخدم مصالحها، الصحيفة تقول نقلا عن تسريبات أمريكية إن الرئيس الامريكي ينوي الاعتراف بأبو ديس عاصمة لفلسطين.

في العربي الجديد تجدون مقالا عن المعركة المرتقبة في إدلب تحت عنوان "إدلب: ضوء أخضر غربي للأسد شرط عدم استخدام الكيمياوي".

الكاتب يقرأ أن المؤشرات تفيد بأن الأمور تتجه نحو معركة دموية في المحافظة، مع ما يشبه الموافقة الضمنية الصادرة عن أمريكا وفرنسا وبريطانيا للنظام السوري بشن هجومه على المحافظة الشمالية الغربية، شريطة عدم استخدام السلاح الكيميائي هناك.

فيما كتبت هدى الحسيني مقالا في صحيفة الشرق الأوسط عن الوضع في إدلب التي تقول إنها في طريق القبرصة، وإنه لا يمكن التنبؤ بحسم وضع فيها، إذا اختار الأسد وحلفاؤه احتلال إدلب ستقدم روسيا الدعم العسكري الحاسم، على الرغم من عدم رغبتها في تمزيق العلاقات مع تركيا، فيمارس احتمال أن يقع لإدلب ما وقع في شمال قبرص حيث تتمركز قوات تركية منذ عام 1974 ولا أحد يلوم على تركيا.

وبشأن التغييرات في جهاز الأمن والإقالات التي شملت عددا من القيادات العسكرية بالجزائر كتبت صحيفة العرب اليوم مقالا عن أجواء الاحتقان السياسي التي تشهده الجزائر في ظل عدد كبير من الإقالات شملت عدد من القياديين للنواحي العسكرية في الجزائر.

على غرار صحف مغربية كثيرة تطرق موقع هيسبريس المغربي إلى أجواء الفرحة في الحسيمة التي عاشت "ليلة بيضاء" بعد العفو الملكي الذي زين يوم العيد بالمغرب.

الموقع نقل أجواء البهجة والفرحة وأيضا شهادات الأهالي الذين استقبلوا معتقلين ورددوا أمام الملأ بأنهم لن يخونوا ولن ينسوا قضيتهم وسيواصلون مسيرتهم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن