تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية بريطانيا لمس "حماسة حقيقية" لدى الأميركيين لاتفاق تجارة حرة مع بلاده

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (يمين) مصافحا نظيره البريطاني جيريمي هانت في واشنطن في 22 آب/أغسطس 2018
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (يمين) مصافحا نظيره البريطاني جيريمي هانت في واشنطن في 22 آب/أغسطس 2018 ا ف ب
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الأربعاء أنه لمس "حماسة حقيقية" لإبرام اتفاق تجارة حرة بين الولايات المتحدة وبريطانيا بعد دخول بريكست حيز التنفيذ، وذلك خلال محادثات أجراها مع كبار المسؤولين الأميركيين.

وكان هانت التقى في وقت سابق نظيره الأميركي مايك بومبيو في ختام زيارة إلى واشنطن استمرت ليومين هي الأولى له إلى الولايات المتحدة كوزير للخارجية. كذلك التقى هانت نائب الرئيس الأميركي مايك بنس.

وقال هانت في بيان "لمست من محادثاتنا حماسة حقيقية لدى الإدارة الأميركية، بدءا من الرئيس إلى أسفل الهرم من أجل التوصل إلى اتفاق تجارة حرة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة بأسرع ما يمكن بعد خروجنا من الاتحاد الأوروبي، مما سيكون مفيدا للشركات التجارية على ضفتي المحيط الأطلسي".

من جهتها أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت أن هانت وبوميو "رحبا بإمكانية إبرام اتفاق تجارة حرة في المستقبل".

وفي تموز/يوليو انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاستراتيجية المعتمدة من قبل الحكومة البريطانية في ملف بريكست، الذي سيدخل حيز التنفيذ في الربيع المقبل. واعتبر ترامب أن الإستراتيجية البريطانية ستقضي على إمكانية التوصل لاتفاق تجارة حرة بين البلدين.

لكن ترامب، وبعد لقائه رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، اعتمد لهجة مغايرة واصفا بريكست بانه "فرصة رائعة لبلدينا سنغتنمها بالكامل".

وقالت ناورت إن بومبيو وهانت بحثا "التهديد القائم المتمثل بالأنشطة الروسية الخطيرة والمزعزعة للاستقرار والسلوك الإيراني الخبيث، والحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية كما والأوضاع الإنسانية في اليمن".

وأعرب هانت عن امتنانه لتضامن الولايات المتحدة مع بلاده في قضية تسميم الجاسوس الروسي المزدوج سيرغي سكريبال في سالزبري في آذار/مارس الماضي، في هجوم حمّل البلدان روسيا مسؤوليته.

وتضامنت عواصم غربية عدة في طليعتها واشنطن مع لندن بطرد دبلوماسيين روس من أراضيها.

وفي وزارة الخارجية التقى هانت دبلوماسيين أميركيين طردتهم موسكو في إجراء انتقامي وشكرهم شخصيا.

وبعد واشنطن يتوجه هانت إلى الأمم المتحدة حيث يلتقي الخميس الأمين العام أنطونيو غوتيريش ويلقي كلمة في مجلس الأمن حول القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.